الرئيسية | الآخبار | الشمال | "مركز الصفدي الثقافي" يحيي عيد الإستقلال مع الفرسان الأربعة

"مركز الصفدي الثقافي" يحيي عيد الإستقلال مع الفرسان الأربعة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طرابلس

في الذكرى الـ 75 لإستقلال لبنان، نظّم "مركز الصفدي الثقافي" في طرابلس حفلاً غنائيًا وطنيًا حمل عنوان "لبنان يا قطعة سما"، أحيته طوال ساعتين من الوقت فرقة "الفرسان الأربعة"، وسط حضور كثيف ولافت غصّت به مقاعد المسرح.

وحضرت الحفل شخصيات دينية وسياسية واجتماعية وفنية عديدة تقدّمها مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار، النائب أحمد فتفت، الوزير والنائب السابق محمد الصفدي، الوزير محمد كبارة ممثلاً بسامي رضا، الوزير السابق رشيد درباس ممثلاً بعقيلته هبى درباس، النائب جان عبيد ممثلاً بكريمته هلا عبيد، اللواء أشرف ريفي ممثلاً بعقيلته سليمة أديب ريفي، الوزير السابق أحمد كرامي ممثلاً بعقيلته زينة كرامي، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، رئيسة "مركز الصفدي الثقافي" فيوليت الصفدي، نائب رئيس "مؤسسة الصفدي" لارا الصفدي.

بعد النشيد الوطني اللبناني وعرض فيلم عن تاريخ الإستقلال، رحّبت مديرة "مركز الصفدي الثقافي" نادين العلي عمران بالحضور، مشيرة الى انه "وبالرغم من كلّ المطبات والحروب والأزمات المتتالية منذ العام 1943 ولغاية اليوم، الا ان بلدنا ملكنا" آملةً ان "تتلاقى الإرادات والنوايا من أجل مزيد من التفاهم حول النهوض بلبنان، ونكون فعلاً "كلنا للوطن" ونعمل على بناء دولة مؤسسات تحمي الوطن لجميع ابنائه وخصوصًا الشباب منهم".

كما ألقت رئيسة المركز فيوليت الصفدي كلمة اعتبرت فيها انه " عشية اليوبيل الماسي لاستقلال وطننا نتطلَّعُ برجاء إلى الخروج من مختلف المتاهات التي دخلناها أو أُدخِلنا إليها عنوة"، لافتة الى انه "عشيّة تشكيل الحكومة العتيدة كم نأسى لاستفاقة النزوعات الطائفية والمذهبية والفئوية و"الزاروبية" المتقاطعة مع المصالح الشخصية الضيّقة والحسابات الصغيرة، كلّ ذلك على حساب الوطن"، متمنية ان "نَتَّقِ الله في وطننا، وفي شعبنا الذي شارف حدود اليأس بل الكُفرَ بهذا البلد".

وأشارت الى ان ""مركز الصفدي الثقافي" يشرّع عشيَّة ذكرى الاستقلال أبوابه والقلوب لكوكبة فنيةٍ هالَها وضع وطننا المتردّي، فإذا بها تتصدّى من طريق الفن المبدع والملتزم لتقول كلمتها في السياسة الخرقاء وتدين من "شرشحوا البلد" "والذين خرّبوا الجمهوريةْ"".

وتابعت: "هو سلاح الكلمة الذي لا يعدله سلاح مهما عظم شأناً بل هو الفن الذي اختار أن يكون في خضم المعركة عُبُوراً إلى دولة القانون والمؤسسات والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفُرَص، عبوراً إلى وطن بريء من كلّ ألوان التلوث وأعراضه".

وبعد الكلمات، اعتلت فرقة "الفرسان الأربعة" المسرح وقدّمت على مدى ساعتين من الوقت مجموعة أغان وطنية تنوّعت بين "بكتب إسمك يا بلادي" "جايي مع الشعب المسكين"، "يا أهل الأرض" "يا بلدي" "يا حرية" وغيرها وسط تفاعل كبير للجمهور.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0