الرئيسية | الآخبار | الشمال | أمسية ميلادية في منيارة برعاية ضاهر وحضوره

أمسية ميلادية في منيارة برعاية ضاهر وحضوره

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

نظمت رعية القديس يوسف للروم الملكيين الكاثوليك في بلدة منيارة، أمسية ميلادية بعنوان" تيوصل يسوع"، برعاية راعي أبرشية طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك المتروبوليت ادوار جاورجيوس ضاهر وحضوره، أحياها المرنم جوزيف بيار الخوري، بمشاركة العازفين الشباب: حازم حزوري، طوني نقولا، جو النبوت.

حضر الأمسية الى جانب راعي الاحتفال كل من الأبوين ميشال بردقان وفيليب خوري، رئيسة ثانوية القديس يوسف للراهبات الباسيليات الشويريات الأم سوزان سلامة والأخوات الراهبات، رؤساء بلديات ومخاتير، عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية الدكتور كميل حبيب، وفاعليات اجتماعية تربوية واعلامية ومدعوين.

استهلت الأمسية بدخول موكب الأطفال حاملين الشموع المضيئة على نية احلال السلام المنشود، ثم جرى عرض مصور لأغنية ميلادية مصورة للعام 2019.

بعد ذلك، قدم المرنم الخوري، على مدى ساعة ونصف الساعة، باقة من الأغاني والترانيم التي حاكت ميلاد السيد المسيح، وترافقت الترانيم مع تأملات قدمتها الاخت دافيد مونس والشابة مريبال خوري وسط أجواء من الفرح.

وكانت كلمة لكاهن رعية مار يوسف في منيارة الأب ميشال بردقان، هنأ فيها المرنم الشاب جوزيف الخوري على "تألقه المتميز الذي تنشق هواءه الناجح منذ نعومة أظفاره ولا زال يتابع مسيرته بمحبة وعطاء".

كما شكر للمطران ضاهر رعايته وحضوره الأمسية، واصفا إياه ب"الأب الحنون والحاضر دائما". كما نوه بدور "الأخوات الراهبات اللواتي يبذلن قصارى جهدهن في تربية الأجيال وتنشئتهم تنشئة صالحة".

من جهته، شكر المرنم الخوري كل من لبى الدعوة لحضور هذه الأمسية، وخص بالذكر راعي الأمسية "والآباء الكهنة والأخوات الراهبات والحضور"، وكذلك بلدية منيارة التي انتجت اغنيته الميلادية الجديدة، ووسائل الاعلام التي نقلت وقائع هذه الأمسية.

ختاما ألقى المطران ضاهر كلمة قال فيها: "اليوم كلمة الله الواحد في الجوهر مع الاب، يتأنس متخذا كثافة الجسد، فتتهلل الملائكة مجدا لله في العلى، وسلاما للأرض، ومسرات لأبناء البشر، وعسى ميلاد هذه السنة، أن يعتقنا من كل شيء إلا من الله، الذي هو كل شيء وبدونه لا قيمة لأي شيء، عسى ميلاد هذه السنة أن يفتح عيوننا وأذهاننا فنعرف "عمانوئيل" أي الله معنا، ونفرح بالعيد وندرك أننا فيه وبه قد أصبحنا أبناء الله وورثته".

وشكر ضاهر المرنم الخوري على أدائه، متمنيا له المزيد من النجاح. كما خص الرعية بشكر خاص "لنشاطاتها واهتمامها بعنصر الشبيبة".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0