الرئيسية | الآخبار | الشمال | هل تُحجب الثقة عن رئيس بلدية طرابلس؟

هل تُحجب الثقة عن رئيس بلدية طرابلس؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طرابلس

تداعى أعضاء من مجلس بلدية طرابلس الى اجتماع في مكتب عضو المجلس أحمد حمزة باشا في القبة، شارك فيه جميل جبلاوي، أحمد البدوي، أحمد القصير، أحمد حمزة باشا، باسم بخاش، خالد الولي، باسل الحاج، خالد تدمري، محمد تامر، زاهر سلطان وصفوح يكن، بحضور عضوين من مجلس بلدية الميناء هما رامي الصايغ وهاشم الأيوبي، وذلك رفضا للدعوة القضائية الموجهة من قبل رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين بحق عضو المجلس الدكتور زاهر سلطان الذي كان وجه لقمر الدين جملة اتهامات.

واكد المجتمعون على جملة مواقف، جاء فيها: " يؤكد المجتمعون وقوفهم الى جانب زميلهم زاهر سلطان المشهود له بحرصه على المدينة ونظافة كفه.ان ما أقدم عليه المهندس أحمد قمرالدين هو سابقة خطيرة لا يمكن السكوت عنها وهي تجاوز للخطوط الحمراء ولن نسمح به.

إن أعضاء المجلس البلدي لن يقبلوا بأن يكونوا شهود زور ويرفضون سياسة كم الأفواه، معلنين استمرارهم العمل بشفافية عبر اعلام المواطنين والرأي العام، بما يحدث داخل أروقة البلدية وتوجيه السهام للفاسدين والمفسدين وتقصير السلطة التنفيذية ورئيسها".

كما أكد المجتمعون أن "الرئيس أحمد قمرالدين قد تمادى بأخطائه من بداية عهده وما أقدم عليه هو خطوة فتحت معركة حجب الثقة عنه باكرا"، مذكرين اياه ب" الكتاب الموقع من قبل 16 عضوا من المجلس البلدي"، وطالبوه ب" التنحي والاستقالة".

وختم المجتمعون كلامهم ب" أن الادعاء على اي زميل هو بمثابة ادعاء عليهم جميعا وانهم سيقدمون على اجراءات قانونية وخطوات تصعيدية، وهذه الخطوة من قبل قمرالدين لن تزيدهم الا اصرارا على مواجهته ومواجهة الفاسدين".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0