الرئيسية | بأقلامكم | أزقة طرابلس أحياء شعبية غارقة في الإهمال

أزقة طرابلس أحياء شعبية غارقة في الإهمال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طرابلس ـ علاء بشير

قد لا يسترعي انتباه العابرين او المتجولين في قلب المدينة الاثرية لطرابلس، أسماء العديد من الازقة التاريخية التي تحولت مع الايام الى أحياء شعبية مكتظة بالسكان لا تتوفر فيها لا الشروط الصحية ولا حتى الاجتماعية او المعيشية، وقد تبدلت معالمها كما واقعها.

والازقة يعود تسمية الغالبية منها الى نسب عائلات المدينة التي أقامت فيها ردحا من الزمن، ثم ما لبثت أن تركتها بفعل التوسع العمراني، وعلى سبيل المثال لا الحصر فان "زقاق المقدم" في محلة الحديد تحول مدخله الى مكب للنفايات، أما "زقاق البيروتي" في محلة النوري وعلى الرغم من موقعه الفسيح والذي يمتد على ثلاثة مداخل له سواء من أمام الجامع المنصوري الكبير، او من سوق الصاغة، أو من السرايا القديمة، يتعرض للانهيار شيئا فشيئا، حتى أن حجارته الرملية القديمة تسرق منه على حين غفلة.

وكذا الحال بالنسبة الى "زقاق الحجة" في الحدادين فقد تحولت حجارته الى منبت للحشائش، "وزقاق الطبال" في محلة السويقة وفيه عشرات العائلات الفقيرة التي تعجزحتى من إدخال أبنائها الى المدرسة. ويعتبر رئيس لجنة التراث والاثار في بلدية طرابلس الدكتور خالد تدمري أن الازقة هي جزء من المدينة القديمة وهي مهملة وتتهاوى ولا أحد يبادر الى توفير الدعم أو اجراء الصيانة.

ويقول: "لا أرقام محددة بالنسبة الى الازقة ولكنها بالمئات حتما، وكلها تعود ملكيتها لعائلات المدينة التي هجرتها الى المدينة الحديثة، وما زالت قيودهم حتى اليوم فيها، وبقيت دون أي اهتمام لا من اصحابها الاصليين ولا من الورثة ولا من الذين قاموا باستئجارها، وقد تهاوى بعضها، والبعض الآخر على الطريق ولا أحد يبالي أو يسأل".

ويتابع: "كان للازقة قديما مكانة ورونقا خاصا وحضورا مهما في حياة المدينة، فهي تتشكل من ابنية متلاصقة وبعضها معلق فوق الطريق، باسلوب فني، لكن للاسف نفقد تراثنا ولا أحد يبالي، لقد فقدنا عشرات القصور القديمة منها قصر المغربي في شارع الراهبات، وقصر منقارة في التبانة، وقصر شاهين متداع في باب الحديد، وقصر ال غانم تهاوى، واليوم الازقة على الطريق ولا يبدو انه يوجد اي اهتمام أو مبادرة من أحد لمعالجة التردي الذي نرزح تحته يوما بعد يوم".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0