الرئيسية | الآخبار | الشمال | رمضان قريباً.. كفانا غلاء

رمضان قريباً.. كفانا غلاء

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طرابلس

بادرت جمعيات أهلية في مدينة طرابلس الى رفع شعارات الترحيب بحلول شهر رمضان المبارك، مذكرة المسؤولين بالفقر المستشري والبطالة التي لا ترحم، وبالغلاء الفاحش، والذل الذي يصيب كل المواطنين لتأمين عيشهم وأفراد عائلاتهم، لا سيما وأنه يوجد في المدينة رئيس حكومة وأربعة وزراء يحملون حقائب ثقيلة من دون أن يتركوا أثراً واحداً في مختلف مفاصل الحياة في العاصمة الثانية.

وقد نبهت "جمعية الرؤى والعمل" في طرابلس من استمرار تردي الأوضاع العامة في البلاد من دون وجود اي معالجة من قبل المعنيين ولا حتى أدنى شعور مع الناس. ويقول رئيس الجمعية زياد ناصر، إنه أراد "ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول يحمل الترحيب بقدوم شهر رمضان المبارك، والثاني تذكير المسؤولين بالغلاء المستشري والذي يرتفع شيئاً فشيئاً على أبواب رمضان، وأصبحنا في وضع مذل بكل مضامينه، وهو يؤدي الى الكثير من الأمور".

وتابع، أردنا ان تكون الفكرة حافزاً للمسؤولين من أجل المبادرة الى معالجة الواقع السيئ، وشهر رمضان على الأبواب. إذ كيف يمكن أن تعيش الناس؟ لقد سبق وشاركنا ملتقى الجمعيات في رفع شعار "الشعب يريد الكهرباء وتخفيض أسعار المحروقات"، و"الشعب يريد التخلص من الغلاء الذي يكويه". باختصار الشعب يريد أن يعيش بدون مذلة".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0