الرئيسية | الصفحة الأخيرة | هل الصورة بألف كلمة؟

هل الصورة بألف كلمة؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

لم يخبرنا أحد ما الذي خططت له الفتاة السودانية آلاء صلاح، وما الذي فعلته، قبل أن تصعد فوق سيارة، وسط جموع المتظاهرين في الخرطوم، وتغني فيهم الأشعار الحماسية، بينما توزع اهتمامها على الجميع، وتحثهم وتحمسهم على مواصلة الاحتجاج، في ثوبها التقليدي الأخاذ.
لكن ما بتنا نعرفه جميعاً، أن تلك الفتاة استطاعت أن تسجل «صورة أيقونية خالدة»، قد تظل لسنوات طويلة عامل تفسير وإلهام. لقد نجحت آلاء صلاح في إتمام عمل يصعب جداً أن يحصد النتائج ذاتها، حتى لو تم بواسطة أفضل شركات العلاقات العامة العالمية؛ وهو أمر ربما ساهم في صنعه تحالف اللحظة الفارقة المثيرة مع التلقائية، واندفاع المشاعر الخام.
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0