الرئيسية | الآخبار | الشرق الأوسط والعالم | رفات إيلي كوهين في طريقها من دمشق لإسرائيل

رفات إيلي كوهين في طريقها من دمشق لإسرائيل

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

صحيقة "​جيروزاليم بوست​"

نقلت صحيقة "​جيروزاليم بوست​" عن تقارير سورية، أن "الوفد الروسي الذي زار ​سوريا​ مؤخرا، غادر وهو يحمل تابوتا يضم رفات الجاسوس ال​إسرائيل​ي، ​ايلي كوهين​، الذي أُعدم في دمشق سنة 1965".

وكان رئيس جهاز ​الموساد​ الإسرائيلي ​يوسي كوهين​ أعلن يوم الخميس الماضي أن الدهاز تمكن في وقت سابق من استعادة ساعة جاسوس إسرائيلي أعدم في سوريا عام 1965، مشيرا الى أن"هذا العام وفي ختام عملية، نجحنا في أن نحدد مكان الساعة التي كان إيلي كوهين يضعها في سوريا حتى يوم القبض عليه، وإعادتها إلى إسرائيل".

يذكر أن كوهين حوكم وأعدم شنقا بتهمة ​التجسس​ في سوريا بعد أن نجح في اختراق أعلى مستويات ​النظام السوري​ واعتبرت المعلومات التي حصل عليها كوهين مهمة جدا في احتلال ​اسرائيل​ لمرتفعات ​الجولان​ السورية في ​حرب 1967​.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0