الرئيسية | أنغام وفنون | «مبادرات القراءة» تحتاج لدعم حكومي أوسع

«مبادرات القراءة» تحتاج لدعم حكومي أوسع

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

رغم انتشار وسائط متعددة للقراءة، فإن التطور التكنولوجي صاحبه تراجع كبير في منسوب معدلاتها، لذا تحاول مبادرات القراءة في العالم العربي تشجيع الممارسة القرائية، وجذب القراء إلى حقول أوسع للمعرفة الإنسانية، ومن أبرز هذه المبادرات: «تحدي القراءة» و«استراحة السيدات» و«رأس الخيمة تقرأ» في الإمارات، وفي مصر «كتاب ورغيف» و«عربة الحواديت» و«مهرجان تبادل الكتب»، و«خذ كتاباً وضع كتاباً» في المملكة العربية السعودية، وفي الجزائر مبادرة «الجزائر تقرأ»... فإلى أي مدى نجحت هذه المبادرات في رفع معدلات القراءة فعلياً وتحويلها لسلوك يومي؟
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0