الرئيسية | الآخبار | الجالية اللبنانية في العالم | رؤساء الكنائس الشرقية بعد لقائهم بيريجكليان: لضرورة مواصلة الحوار من أجل خير المجتمع

رؤساء الكنائس الشرقية بعد لقائهم بيريجكليان: لضرورة مواصلة الحوار من أجل خير المجتمع

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

عقد رؤساء وممثلو الكنائس المسيحية الشرقية اجتماعا مع رئيسة حكومة ولاية نيو ساوث ويلز، غلاديس بيريجكليان، اكدوا خلاله "معارضتهم الشديدة لمشروع قانون الرعاية الصحية الإنجابية 2019 الذي يسمح بالاجهاض حتى اللحظات الأخيرة قبل الولادة"، وعبروا "عن خيبة أملهم وأمل المؤمنين لنتيجة التصويت على القانون في مجلس النواب والاستعجال في تمريره".

اشارة الى أن مشروع القانون، لا يسمح للأطباء الذين لديهم اعتراض ضميري برفض مساعدة النساء الذين يريدون الإجهاض بل يعرضهم لعقوبات.

ووجه المطران روبير رباط، باسم المجلس، رسالة الى رئيسة الولاية، عرض فيها، اضافة الى مخاطر مشروع قانون الاجهاض وتعارضه مع ثقافة الحياة، قضايا الحريات الدينية وحرية المعتقد، مؤكدا "أن الحرية الدينية حق إيجابي، وليس مجرد مسألة استثناء من القوانين".

وتوقف المجتمعون حول موضوع قدسية سر الاعتراف وسريته، واكدوا "بحزم أن الكنيسة ملتزمة بتأمين الحماية اللازمة للأطفال والقاصرين بكل مؤسساتها، ولكن الكهنة لن يساوموا ولن يقبلوا بإفشاء سر الاعتراف. وأي قانون مدني يفرض كشف هذه السرية يتنافى مع الحريات الدينية ومع جوهر الدين المسيحي. وهو بالتالي عقيم وغير عملي ومبني على سوء فهم لهذا السر الذي يشجع النفوس إلى التوبة والعودة الى الله".

وختموا مؤكدين "ضرورة مواصلة الحوار واللقاءات من أجل خير المجتمع والإنسان".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0