الرئيسية | الصفحة الأخيرة | إندونيسيا... بلد الود وروائح القرنفل والأرز

إندونيسيا... بلد الود وروائح القرنفل والأرز

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

زيارة إندونيسيا ليست مجرد زيارة إلى وجهة ديناميكية نابضة بالحياة فحسب، وإنما هي اكتشاف لما يُشبه القارة، لما تكتنزه من ثقافة وفنون حياة. من هذا المنظور، فإنها تحتاج إلى وقت غير قصير لاستيعاب كل جوانبها، أقلها أنها تضم بين ربوعها أرخبيلاً يحوي أكثر من ثلاثة عشر ألف جزيرة بركانية مجاورة لبعضها، كل جزيرة عالم قائم بذاته يزخر بمجموعات بشرية مختلفة الأجناس والثقافات، تتحدث نحو 300 لغة، لكنها تتوحد في لغة البلد الرسمية. وهذا ما يجعل التنوع في إندونيسيا صاخباً فانتازياً يشبه إلى حد بعيد النظر من خلال لعبة المشكال الملون الذي تعكس مراياه الداخلية ألواناً وأشكالاً تُزغلل العين.
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0