الرئيسية | الآخبار | الجالية اللبنانية في العالم | قداسان في ذكرى استشهاد الرئيس معوض في أوستراليا

قداسان في ذكرى استشهاد الرئيس معوض في أوستراليا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

ترأس خادم رعية كنيسة سيدة لبنان المارونية في سيدني الخوري طوني سركيس، يعاونه الأب انطوان طعمه وكهنة وآباء من رعية سيدة لبنان، القداس الذي دعت اليه "حركة الاستقلال" في أوستراليا، برئاسة منسق الحركة أسعد بركات ومنسق سيدني سعيد الدويهي، في ذكرى استشهاد الرئيس رينيه معوض ورفاقه، في حضور النائبة عن غرانفيل جولي فين، القنصل اللبناني العام شربل معكرون والقنصل ريمون الشملاتي، رئيس بلدية ستراثفيلد انطون الدويهي وممثلي أحزاب وتيارات وحشد من أبناء زغرتا الزاوية والجالية اللبنانية.

وألقى سركيس عظة تحدث فيها عن "أهمية الشهادة ومعانيها في حياة الأوطان"، معتبرا أن "استشهاد الرئيس معوض شكل مدماكا أساسيا في بناء الاستقلال". وقال: "شملت الشهادة الجميع، لذلك نأمل بأن تشمل المصالحة الجميع أيضا. الشعب اللبناني يستحق أن يعيش في دولة مستقلة يتمتع أبناؤها بالحرية والعيش الكريم".

وبعد القداس، دعت الحركة الى لقاء في صالة الكنيسة عن التطورات اللبنانية.

وفي ملبورن، دعت الحركة برئاسة المنسق جورج معوض، الى قداس عن روح الرئيس معوض ورفاقه، في كنيسة سيدة لبنان ترأسه الأب ريتشارد جبور، عاونه فيه خادم الرعية المونسنيور جو طقسي والراهب الأنطوني الاب طوني بو يمين، في حضور النائب نزيه الأسمر وممثلي الاحزاب والمؤسسات والجمعيات وحشد من أبناء الجالية.

وبعد القداس، كان لقاء للحضور في صالة الكنيسة.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0