الرئيسية | موضة وجمال | سنة الفأر... فأل سيئ على صناع الترف

سنة الفأر... فأل سيئ على صناع الترف

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

كل الاضطرابات والإضرابات التي شهدتها هونغ كونغ طوال 2019، لم تصب صناع الموضة في مقتل. فهذه بالنسبة لهم كانت مجرد سحابة صيف لا بد أن تزول، وهو ما حصل بالفعل. بحلول 2020، تعزز إحساسهم بالأمل خصوصا بعد توصل كل من الصين والولايات المتحدة إلى هدنة تجارية بعد 18 شهرا من الشد والجذب. بدأوا يستعدون للاحتفال بعام الفأر بإصدارات وابتكارات تتوخى تحقيق الربح وترسيخ مكانتهم في سوق مهم جدا. ثم جاء فيروس كورونا ليحطم آمالهم. فرغم أن الإضرابات والاضطرابات أثرت على مبيعاتهم واضطرت الكثير منهم إلى تغيير استراتيجياتهم ووجهاتهم، فإنها لم تقتل الأمل بداخلهم بأن الأوضاع ستتحسن في يوم ما.
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0