الرئيسية | الآخبار | الشرق الأوسط والعالم | جلسة التصويت على الحكومة التونسية الجديدة تتحول إلى محاكمة للفخفاخ

جلسة التصويت على الحكومة التونسية الجديدة تتحول إلى محاكمة للفخفاخ

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

واجه إلياس الفخفاخ، رئيس الحكومة التونسية المكلف، خلال عرضها، أمس، على البرلمان لنيل الثقة، انتقادات حادة، تجاوزت الحديث عن أولويات البرنامج الحكومي لتشمل الجوانب السياسية المتعلقة بالحكومة المرتقبة.
وتراوحت الانتقادات بين وصف الحكومة بأنها «ثمرة فساد سياسي»، واعتبارها حكومة تابعة لـ«دار الشيخ». في إشارة إلى عقد مجموعة من اللقاءات السياسية في دار راشد الغنوشي، رئيس «حركة النهضة»، الحزب الإسلامي المتزعم للمشهد السياسي التونسي.
وقال رئيس الحكومة المكلّف، في كلمة افتتاح الجلسة أمام 180 نائباً، إن فريقه الوزاري سيعمل «لكي يسترجع الثقة في قدرة تونس على النهوض والشموخ والرقي».
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0