الرئيسية | الصفحة الأخيرة | دوبروفنيك وكنوز السياحة المخفية

دوبروفنيك وكنوز السياحة المخفية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

منذ سنوات غير بعيدة لم يكن لكرواتيا أثر على خريطة السياحة الأوروبية، لأن هذا البلد كان قد ذاب منذ الحرب العالمية في تلك يوغوسلافيا التي كانت تختصر منطقة البلدان بأسرها ويختصرها رجل واحد اسمه المارشال تيتو. وحدها قلّة من العارفين والمغامرين على الدروب غير المألوفة كانت تقصد «دوبرفنيك»، درّة البحر الأدرياتيكي التي دمّر الطيران النازي كل كنوزها المعمارية التي تعود للقرن السادس عشر وأُعيد ترميمها بإشراف منظمة «يونيسكو» لتستعيد كامل بهائها وتصبح وجهة سياحية عالمية من الدرجة الأولى.
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0