الرئيسية | أنغام وفنون | الصداقة... وفظائع الحرب الأهلية اللبنانية

الصداقة... وفظائع الحرب الأهلية اللبنانية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

من بين العادات التي ظلت حية عبر الزمن وترسخت في وجدان اللبنانيين على مر الأجيال عادة إطلاق تسمية «الخواجا» على كل وجيه من أعيان قراهم أو مجتمعهم. وهي كلمة ذات أصل أعجمي لا تزال منتشرة حتى اليوم، بينما في الماضي بخاصة أيام حكم الصليبيين كان اللقب مخصصا للأجنبي الأوروبي، دلالة على أنه أرقى مرتبة ونبيل الأصل.
هذا ما يخبرنا به محمد طعان في مفتتح روايته «الخواجا» التي صدرت ترجمة عربية جديدة لها في القاهرة عن دار «أخبار اليوم» الصحافية أنجزها المترجم علي مقلد. و«طعان» كاتب لبناني يعمل طبيبا جراحا بنيجيريا ويكتب بالفرنسية.
أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0