الرئيسية | أسرار الصحف المحلية اللبنانية | السبت 24 تشرين الثاني 2012

السبت 24 تشرين الثاني 2012

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

النهار

يتوقع سياسي بارز أن يكون لبدء محاكمة المتهمين في جريمة اغتيال الرئيس الحريري ورفاقه تداعيات تفوق تلك التي احدثها ويحدثها ما يجري في سوريا.

يرى مسؤول امني سابق ان ما يبقي عمليات اطلاق الصواريخ في اتجاه اسرائيل ان التحقيق لم يتوصل مرة الى كشف هويتها او انه منع من كشفها.

لا يزال حلفاء سوريا في لبنان يؤكدون ان النظام فيها لن يسقط.

قال نائب مستقل ان سياسة الحكومة الحالية وتصرفات قوى 8 آذار الاستفزازية تزيد شعبية قوى 14 آذار.

المستقبل

إنّ مسؤولين في مؤسسة طبية عربية حضروا إلى بيروت الأسبوع الماضي لاستيضاح ملف الأدوية المزوّرة خوفاً من أن تكون هذه الأدوية وصلت إلى احدى الدول العربية.

إنّ مواطناً وُجد مقتولاً في الضاحية الجنوبية قبل أيام بواسطة فأس، ما أدّى إلى فسخ رأسه إلى جزءين.

إنّ مرجعاً روحياً يسعى إلى جمع مجموعة من ممثلي القيادات التي تنتمي إلى طائفته خلال مناسبة خارج لبنان.

الأخبار

أظهر استطلاع للرأي أجري قبل أكثر من اسبوع في دائرة الأشرفية الانتخابية، تقلص الفارق بين مرشحي 14 آذار ومرشحي التيار الوطني الحر بنسبة النصف من أصوات الناخبين المسيحيين، وذلك للمرة الاولى منذ انتخابات الـ2009، علماً بأن استطلاعاً آخر أجري على الناخبين المسيحيين في الأشرفية قبل نحو شهرين، أظهر فارقاً كبيراً لصالح قوى 14 آذار. ويناقض الاستطلاع الأخير للمرة الاولى ما يُقال عن تراجع شعبية التيار والجنرال ميشال عون وسط المسيحيين خلال السنوات الماضية.

دهمت قوة من استخبارات الجيش اللبناني مسكن خمسة شبان في حي المسلخ في النبطية وصادرت منه صاعقاً كهربائياً وعلبة فيها نحو 300 غرام من المتفجرات. وبدأت التحقيقات مع الموقوفين الخمسة، السوريي الجنسية، لمعرفة سبب حيازتهم لهذه المواد وانتماءاتهم، فيما نفى مسؤولون امنيون أمس أن يكون الموقوفون قد اعترفوا بأنهم يريدون استهداف إحدى المسيرات العاشورائية. يُذكر أن مناطق الجنوب والضاحية الجنوبية لبيروت شهدت منذ بداية إحياء مراسم عاشوراء إطلاق عشرات الشائعات بشأن ضبط عبوات ناسفة أو توقيف أشخاص كانوا يريدون مهاجمة مراسم عاشورائية، إلا أن كل ما أشيع لم يكن صحيحاً.

أوقفت استخبارات الجيش اللبناني 5 شبان من بلدة مجدل عنجر للتحقيق معهم بتهمة الاعتداء على الجيش وسرقة مصارف بهدف تمويل أعمال ارهابية.
تحاول منظمة التحرير الفلسطينية استعادة بعض الأملاك العقارية التي سجلت بأسماء لبنانيين وذلك لتوفير موارد مالية اضافية للسفارة الفلسطينية في بيروت، ولحركة فتح التي تعاني ضائقة مالية.

بعد خطبة نارية للشيخ عبد الحكيم عطوي في مسجد حاصبيا هاجم فيها الرئيس السوري بشار الأسد وحلفاءه اللبنانيين يوم الجمعة الماضي، عمد أكثر من 40 شابا بلباس أسود من مناصري الحزب الديموقراطي اللبناني وقوى 8 آذار إلى الانتشار يوم أمس على مقربة من المسجد "تحسّباً لخطبة من ذات النوع".

الجمهورية

رأت مصادر دبلوماسية في الهجوم الذي شنته الصحافة السورية على خالد مشعل دليلاً على خروج غزة من قبضة محور الممانعة.

أكد مرشح سابق للرئاسة المصرية أن الثورة التي أسقطت مبارك بإمكانها إسقاط محمد مرسي إذا استمر في محاولاته حصر السلطات في شخصه وإلغاء مفاعيل الثورة.

قال نائب سابق أن رسالة الرئيس السوري إلى الرئيس اللبناني للتهنئة بعيد الإستقلال لا تعوّض الإتصال الذي ما زال سليمان ينتظره لمعرفة موقف الأسد من قضية "سماحة - المملوك".

لفت في ردّ الحزب التقدمي الإشتراكي على بيان "مستقلّي 14 آذار"، الذي انتقد صمت الحزب على حادثة بقعاتا الشوفية، أنه رفض تجاهل البيان وكاد يسمّي الجهة التي تقف خلفه.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0