الرئيسية | الآخبار | الشمال | الشيخ منقارة: انتصار غزة يعري مسار التفاوض ويؤكد أصالة الخيار المقاوم‏

الشيخ منقارة: انتصار غزة يعري مسار التفاوض ويؤكد أصالة الخيار المقاوم‏

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

المكتب الإعلامي الإسلامي

أمام الملحمة الجهادية وانتصار المقاومين في غزة بارك "رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو قيادة جبهة العمل الإسلامي وهيئة علماء بلاد الشام" فضيلة الشيخ هاشم منقارة لغزة وفلسطين وسائر المجاهدين على امتداد العالمين العربي والإسلامي وقال يوماً بعد يوم من لبنان الى فلسطين يؤكد المجاهدون بالدليل القاطع أن رد العدوان وفرض الشروط على طاولة التفاوض هو ثمرة شجرة مقاومة أصلها ثابت وفرعها في السماء رويت بالدماء والتضحيات وأثبتت أن لغة القوة في وجه العدو هي الأساس والسياسة والدبلوماسية للإسناد وأمام هذا الانتصار نسأل اصحاب التسوية عن كيفية ردهم للعدوان هل بالتباكي والصراخ الذي لا يجلب سوى الأذلال وهل كان ما يسمى بالعالم الحر ليرد سوى بالقول من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها وقد ثبت أن بنك أهدافها مليء بجرائم التدمير وقتل الأطفال والأبرياء ولا يدين اخفاقه الاستخباراتي سوى تل أبيب؟

ولفت فضيلته الى أن انتصار غزة جاء في وقت خاص جداً حيث تمعن المؤامرات في الدس والخديعة لاستهداف المقاومين تارة بنزع سلاحهم وأخرى بتسويف منطق المقاومة بسبب الاختلاف بموازين القوى وهذا الانتصار راكم ما سبقه في غزة ولبنان صيف 2006 واسس لمرحلة جديدة من المقاربات في المنطقة والعالم بحيث اضحى الخيار مشرعاً أمام تلك الدول خصوصاً المعنية بمراجعة استراتيجياتها السابقة مع تل ابيب لصالح المقاومة وأضحى مسار الاستسلام هزيلاً لصالح وضع شروط انسحاب الاحتلال امام الجميع كخيار لا بد منه كثمرة لكفاح الأمة الطويل تجاه ارض الرباط وبيت المقدس.

كما حيا فضيلته بسالة المقاومين ووحدة فصائلهم بكافة اطيافهم فوق الميدان بما يدلل على حالة النضوج التي بلغتها حركات المقاومة وفي سياق متصل اشار فضيلته الى اهمية الاستعداد والتحضير في المرحلة السابقة للعدوان والتي تجلت بأبهى صورها ولا بد من التنويه بجهود الجمهورية الإسلامية في ايران التي حملت القضية دون تردد منذ بداية ثورتها ولا تزال مما يؤكد وجوب وحدة الأمة والتنسيق مع طهران لخدمة قضايا الأمة كما اثنى فضيلته على الروح السياسية والدبلوماسية العربية الجديدة تجاه غزة وطالب بالمزيد من المواقف الواضحة وصولاً لتبني خط المقاومة والجهاد بشكل واضح وحاسم.

وختم فضيلته بالقول امام الوحشية الإسرائيلية في غزة علينا جميعاً خاصة نحن اللبنانيين الاستعداد التام لردع اي عدوان اسرائيلي جديد ودعم استراتيجية الجيش المقاومة والشعب بكافة السبل والوسائل الممكنة.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0