الرئيسية | الآخبار | الشمال | مجهولون قطعوا أكثر من 150 شجرة في جرد عكار

مجهولون قطعوا أكثر من 150 شجرة في جرد عكار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أقدم مجهولون في عمق غابات منطقة جرد عكار في خراج حرار وقبعيت ومشمش، ولا سيما غابة القلة الفاصلة بين مناطق الضنية والهرمل وعكار، على قطع ما يزيد على 150 شجرة من أصناف متعددة من الشوح واللزاب والارز والسنديان، وذلك خلال يومين فقط، وتم تقطيعها بعدما سحلتها المناشير، وجرى نقل القسم الاكبر من كميات الحطب خارج نطاق المواقع التي شهدت التعديات.

واعتبر رئيس مجلس البيئة في عكار الدكتور انطوان ضاهر "أن عمليات قطع الاشجار الحرجية أمر يتكرر في كل المناطق العكارية، ولم تسلم غابة من غابات هذه المنطقة من جور مناشير تجار الحطب".

وأبدى استهجانه لما هو حاصل، وقال "إن الامر يتطلب جهودا مضاعفة من الاجهزة المعنية والمختصة لضبط الفلتان على هذا الصعيد، بحيث ان التعديات تتكاثر وحجم الغطاء الحرجي الى تقلص مستمر، وذلك الامر ينذر على المستوى المتوسط والبعيد بكوارث بيئية لا تحمد عقباها".

ولفت الى أن حماية البيئة "تتطلب وعيا مجتمعيا بالاساس، ورعاية رسمية وحماية بموجب القانون لهذا الارث. فمن يعتدي على الغابات يجب أن يعاقب بوصفه ارتكب جريمة. أما الحديث عن حاجة الناس الحطب في ظل ارتفاع أسعار المحروقات وانقطاع الكهرباء وما الى ذلك، فكلها مبررات غير مقنعة. وحدهم التجار ومن يغطيهم هم المستفيدون من هذا الوضع الشاذ. أما بالنسبة الى المجتمعات المحيطة بمواقع الغابات، فهي التي حمتها على مر السنين، وهذه المجتمعات هي الاكثر تضررا اليوم مما هو حاصل".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0