الرئيسية | الآخبار | لبنان | منسق صيدا في "المستقبل" ناصر حمود: صيدا تنتظر استدعاء المتورطين في حادثة التعمير

منسق صيدا في "المستقبل" ناصر حمود: صيدا تنتظر استدعاء المتورطين في حادثة التعمير

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

عرضت النائب بهية الحريري الأوضاع العامة في البلد عموما وفي صيدا بشكل خاص مع منسق عام التيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود واعضاء مكتب المنسقية امين الحريري والمحامي محيي الدين الجويدي ورمزي مرجان الذين التقتهم في مجدليون.

وتركز البحث خلال اللقاء على أوضاع صيدا من مختلف الجوانب الأمنية والحياتية والاقتصادية والاجتماعية، وتطرق البحث الى تداعيات حادثة تعمير عين الحلوة.

وقال حمود إثر اللقاء: "نحن كمكتب لمنسقية صيدا والجنوب في تيار المستقبل نتابع مع سعادة النائب الأمور الحياتية اليومية في صيدا، وبعض الشؤون السياسية وغيرها. وكانت جولة أفق على الوضع السياسي والبلدي وتطرقنا للوضع الأمني الذي مرت به صيدا هذا الشهر وصيدا تنتظر بفارغ الصبر العدل والعدالة، ونأمل قريبا جدا أنه سيكون هناك إشارة واستدعاء لبعض المتورطين في ما جرى في حي التعمير في صيدا. وهذا اذا حصل، وان شاء الله سيحصل، يريح البلد ونشعر حينها كلبنانيين وكصيداويين خصوصا ان العدالة بدأت تأخذ مجراها. كما تطرقنا الى المواضيع البلدية والحياتية اليومية لأهلنا في صيدا من كهرباء الى مياه الى وضع عربات الخضار وانتشارهم من جديد بعدما افتتحت البلدية سوق الخضار الجديد وانتقلوا اليه، وكذلك موضوع اللافتات. كما تم التطرق الى أوضاع اللاجئين السوريين في صيدا".

أضاف: "بالنسبة للوضع السياسي، مقاطعة طاولة الحوار هي مقاطعة ديموقراطية لأننا لن نذهب الى طاولة الحوار دون ان تذهب الحكومة، التي هي مسؤولة عن الوضعين الأمني والاقتصادي السيئين وآن الآوان لهذه الحكومة أن تذهب. لذلك، لن نذهب الى طاولة الحوار. وطبعا رئيس الجمهورية تفهم موقفنا الديموقراطي ولم تنقطع الاتصالات بينه وبين تيار المستقبل ولا بينه وبين معالي النائبة بهية الحريري".

وحول يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني قال: "نحن لا نعتبره يوما بل هو تضامن دائم مع الشعب الفلسطيني، لأن هذا الموضوع نعتبره الموضوع الأساس في لبنان والأمة العربية ولولا مشكلة فلسطين لم يكن هناك، بتقديري، اي مشكلة في اي بلد لذلك اي حل شامل للمنطقة يجب أن يبدأ من فسلطين. نحن مع الشعب الفلسطيني نعتبرها القضية الأم وستظل كذلك حتى التحرير وحتى تعلن على الأقل الدولة الفلسطينية".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0