الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | لو كان الفايس بوك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

لو كان الفايس بوك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم محمد أسوم

كنت أقرأ كيف سأل النبي صلى الله عليه وسلم معاذ عن كيفية القضاء في اليمن فأجابه:

قال : أقضي بكتاب الله...

، قال : فان لم تجد في كتاب الله ؟ قال: فبسنة رسول الله

قال : فإن لم تجد في سنة رسول الله ولا في كتاب الله ؟

قال : أجتهد رأيي ولا وآلو،

فضرب رسول الله صدره وقال : "الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي الله ".

قلت سبحان الله ...

هذا رسول الله يسجل إعجابه بقول صحابي دون أي حرج ..ويحمد الله على ما وفق رسول رسوله إليه من الحق والصواب ...

ما بال بعض الناس يتملكهم الغرور ويعتبرون أنفسهم فوق مستوى الآخرين في كلامهم

يريدون من الجميع أن يتابعهم وان يعلق عندهم وأن يعجب بم يكتبون ،ولا يتنازلون فيسجلون إعجابا واحدا او مشاركة واحدة لغيرهم

إذا كانوا دعاة أقول لهم متى كانت الدعوة للناس بالفوقية والتعالي

وإذا كانوا أدباء او مفكرين أو شعراء أو مدربين أو إعلاميين أقول لهم :لا قيمة للأدب وللفن وللشعر وللتدريب وللاعلام إذا لم يكن من الناس وإلى الناس ومع الناس ...

وإذا كانوا قادة أو سياسيين أذكرهم بقوله تعالى : واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين

لا أحد يستوعب كل انواع الحكمة لوحده

أحيانا يجري الله بقلم رجل عادي جدا من الحكمة ما لم يجره بقلم الفقهاء والمفكرين وكبار الدعاة ...

لو كان الفايس بوك في عهد النبي والصحابة لأعجبوا بما يستحق الاعجاب ولأنكروا ما يستحق الانكار دون أن تخالطهم مثقال ذرة من عجب او كبر ...

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0