الرئيسية | الآخبار | لبنان | صقر: محاسبة شهود الزور ومفبركيهم مطلبنا ولكن هناك منطقة فراغ قانوني

صقر: محاسبة شهود الزور ومفبركيهم مطلبنا ولكن هناك منطقة فراغ قانوني

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

علق عضو تكتل "لبنان أولا" النائب عقاب صقر على كلام أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله، معتبرا أن أكبر متضرر من فبركة شهود الزور أمام المحكمة الدولية هو من يريد الحقيقة والعدالة وتحديدا فريق 14 آذار.

وعن دعوة السيد نصر الله الى تشكيل لجنة ايا كانت لمحاسبة شهود الزور ومن فبركهم، أعرب صقر في حديث لقناة "العربية"، عن اعتقاده بأن ما قاله السيد نصر الله هو أفكار تُدرس بعناية واهتمام كبير من قبل رئيس الحكومة سعد الحريري ومن المبكر إصدار حكم عليها، ولكن ندرسها بكل جدية ولكن هي مجرد أفكار لا ترقى لمستوى المشروع، وأضاف: "أما إذا كانت لجنة تقصي حقائق فيحب أن نعرف ما هي طبيعتها وما هو تأثيرها على المحكمة وما فائدة هذه اللجنة أمام المحكمة"، معتبرا أن "هذه يجب أن تبحث مع السيد نصر الله من خلال بحث تفصيلي وعميق".

وشدد على أن مطلب محاسبة شهود الزور ومن فبركهم هو "مطلبنا أيضا وقلنا مرارا وتكرار بأن شهود الزور ومن فبركهم يجب أن يحاسب"، مشيرا الى أنه "عندما تقدم اللواء جميل السيد بدعوى ضد شهود الزور قوى 14 آذار رحبت ولم تقف حجر عثرة أمام هذه الدعوى، ولكن المحكمة الدولية لا تقع ضمن اختصالها والقضاء اللبناني ليس معنيا لأنه سلّم الموضوع الى المحكمة الدولية"، وقال: "نحن أمام منطقة فراغ تحتاج الى اجتهاد قانوني"، معتبرا أنه يجب أن يكون هناك اعتراف واضح بالمحكمة لأن أي حديث عن أنها غير قائمة واسرائيلية وغيرها سينسف القضية من أساسها، مشيرا الى أن هناك 400 شاهد أمام المحكمة وليس فقط 4 شهود زور.

ورأى صقر ان السيد نصر الله اليوم لاقى الحريري في دعوته للهدوء وانتقلنا من الخطاب عن مشكل يتفاقم يخنق البلاد الى الحديث عن إمكانية حل، لافتا الى أن السيد نصر الله أكد أن هناك اجماعا لبنانيا على الوصول الى العدالة والحقيقة وهذا تبلور في طاولة الحوار عبر الإجماع على المحكمة.

وعن الزيارات العربية الى لبنان نهاية الأسبوع الحالي، اعتبر أنها "تؤكد أن شبكة الأمان العربية تحركت بشكل فاعل وسريع لاحتضان الواقع اللبناني لما يخطط للبنان من اسرائيل"، معتبرا أن كلمة السر التي هي الهدوء بدأت تظهر على الساحة اللبنانية. وقال: "الزيارة بدأت تؤتي ثمارها قبل حصولها".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0