الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | نواب المنية ـ الضنية عند رئيس الجمهورية : معمل الطاقة مخالف للمعايير الدولية

نواب المنية ـ الضنية عند رئيس الجمهورية : معمل الطاقة مخالف للمعايير الدولية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image نواب المنية الضنية عند سليمان

الشمال دوت كوم - المستقبل

سلّم نواب المنية- الضنية، أحمد فتفت وقاسم عبد العزيز وكاظم الخير، رسالة إلى رئيس الجمهورية ميشال سليمان، خلال زيارتهم القصر الجمهوري في بعبدا، حذروا فيها من قضية الأضرار البيئية التي سوف تنتج عن إنشاء معمل جديد لإنتاج الطاقة الكهربائية في منطقة دير عمار.

وجاء في الرسالة: "إن حق الانسان في العيش بكرامة في بيئة مناسبة ونظيفة يشكل حقاً من حقوقه الأساسية. وقد أكد القانون اللبناني هذا الحق، وأوجب على الادارات الرسمية والمؤسسات العامة، صونه وحمايته عبر الالتزام، لدى دراسة تنفيذ أي مشروع، بعدد من المبادئ ومنها:

1- تقييم آثاره البيئية بهدف تحديد الاجراءات الواجب اتخاذها للتخفيف من نتائجه السلبية.

2- اعتماد أفضل التقنيات المتاحة للوقاية من الأضرار المحتملة التي يلحقها بالبيئة.

إلا أن وزارة الطاقة والمياه لم تتقيد بهذه الموجبات الالزامية، لدى تلزيم مشروع إنشاء معمل ثانٍ لإنتاج الطاقة الكهربائية في منطقة دير عمار، وهي تجاهلت ملاحظات وزارة البيئة حول مخاطره على الصعيدين البيئي والصحي. وبالفعل، إن وزير الطاقة والمياه أقدم في اطار تلزيم هذا المشروع على ارتكاب مخالفات عديدة، ومنها:

1 - امتنع عن إعداد دراسة تقييم للآثار البيئية لهذا المشروع ولم يستحصل على موافقة وزارة البيئة المسبقة عليه، وذلك خلافاً لأحكام القوانين والأنظمة.

2 - أزال من دفتر الشروط الذي كان وافق عليه البنك الدولي، الأشغال والمواصفات والمعايير الالزامية، المعتمدة عالمياً، المتعلقة بالحفاظ على السلامة العامة والبيئة، بحجة أن كلفتها تتعدى الاعتماد المخصص لتنفيذ أشغال في قطاع الكهرباء.

إلا ان تنفيذ هذا المشروع دون إجراء تقييم لأثره البيئي ودون اخضاعه لرقابة وزارة البيئة، يشكل جريمة يعاقب عليها القانون اللبناني وان هذه العقوبة تطال من يتولى تنفيذه، وكذلك من أجاز مباشرة هذه الأشغال".

أضافت الرسالة، "إن الموقّعين على هذا الكتاب يمثّلون الأمة اللبنانية جمعاء، وهم يعتبرون ان من حق كل لبناني الانتفاع من التيار الكهربائي بشكل مستمر ومتواصل. إلا انهم وبهذه الصفة أيضاً، يرفضون أن يتم تحقيق هذا الهدف على حساب صحة ورفاهية اللبنانيين المقيمين في قضاء المنية- الضنية.

إن من حق اللبنانيين المقيمين في هذه المنطقة، مطالبة الدولة اللبنانية، حماية حقهم في الحياة في بيئة سليمة وملائمة، وامتناعها عن تنفيذ مشاريع ثبت انه سوف ينتج عنها آثار ضارة تعرض صحتهم للخطر وتمس بموارد هذه المنطقة الطبيعية وبمياهها كما تلحق أضراراً بأراضيها الزراعية".

وختم النواب فتفت وعبد العزيز والخير الرسالة بالتأكيد ان اللبنانيين المقيمين في قضاء المنية- الضنية يناشدون رئيس الجمهورية "صون حقهم في العيش في بيئة مناسبة لصحتهم ورفاهيتهم عبر المساهمة في العمل على وقف تنفيذ مشروع إنشاء معمل ثانٍ لإنتاج الطاقة الكهربائية في منطقة دير عمار، بعد أن تبين أن التنفيذ يخالف المعايير الدولية والنصوص القانونية والتنظيمية اللبنانية النافذة".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0