الرئيسية | الآخبار | لبنان | المستقبل: من سخرية القدر أن نرى رعاة العصابات يتكلمون عن عصابات إجرامية في طرابلس

المستقبل: من سخرية القدر أن نرى رعاة العصابات يتكلمون عن عصابات إجرامية في طرابلس

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أصدرت منسقية طرابلس في "تيار المستقبل" البيان الآتي: "يدين "تيار المستقبل" بشكل كامل الاعتداءات التي تستهدف المواطنين الطرابلسيين الآمنين، بدءا من التفجيرات الارهابية، مرورا بالتعديات الجبانة التي تطال العمال والمواطنين من أبناء الطائفة العلوية.

ان هذا المسار الاجرامي واحد وهدفه دب الفوضى ونشر شريعة الغاب في عاصمة الشمال، وهو ما يسعى إلى تنفيذه نظام بشار الاسد وعصاباته وحلفائه، وشركاؤه في الشر والاجرام.

من سخرية القدر أن نرى رعاة العصابات الاجرامية وسارقي السيارات ومهربي المخدرات وصانعي الكابتغون يتكلمون عن عصابات اجرامية في طرابلس، وهم مهما حاولوا الإساءة إليها، لن يتمكنوا من النيل من تاريخها في العيش الواحد بين جميع أبنائها.

إن "حزب الله" الذي أمعن في تخريب المؤسسات، وفي ضرب هيبة الدولة، وشل قدرة قواها الامنية على القيام بمسؤولياتها في حماية الناس، هو المستفيد الاول مع حليفه بشار الاسد من التعديات التي تحصل في طرابلس، ولن تكون مفاجأة أن يُكتشف بأن من يقوم بها مدفوع من قبل جهاز ما من هذا الحزب.

إن قوى 14 اذار لم يكن لديها يوما "سرايا مقاومة" تمارس البلطجة والارهاب باسمها، ولم تزج لبنان بحروب ومغامرات تخطف ارواح المواطنين وتدمر ارزاقهم، وهي تؤكد على أن مسؤولية حفظ الامن وحياة المواطنين هي من واجبات الدولة.

فليتقي الله هذا الحزب ومسؤوليه، ويسلموا هم ايضا أمر الامن للدولة، ويحفظوا جمهورهم من شر الموت في معاركهم العبثية، بدل قيامهم بإطلاق الإتهامات الباطلة المردودة إلى أصحابها".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0