الرئيسية | الآخبار | الشمال | الضاهر: خطاب نصر الله انهزامي وتراجعي

الضاهر: خطاب نصر الله انهزامي وتراجعي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

وصف عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بـ"الانهزامي والتراجعي" المناقض لمواقفه السابقة, متسائلاً "ماذا حدث ليتمسك أمين عام حزب الله بيديه ورجليه بحكومة الوحدة الوطنية، وكأنه لم ينقلب عليها في السابق ليسقط حكومة الرئيس سعد الحريري التوافقية؟".

وقال الضاهر لـ"السياسة" ان "نصر الله انكشف أمام الرأي العام العربي والدولي بعد ان حول بندقيته للإيجار فقتلت اللبنانيين والسوريين، ويحاول الآن أن يورط كل بيئته الحاضنة مع ما يحيط به من مرتزقة لخدمة مشروع ايران في المنطقة، وفوق كل هذا يقول "لا تجربونا" وهو يدرك بأنه لم يعد بإمكانه ان يفعل شيئاً, لكن من الواضح ان لديه عقدة اسمها عقدة "الإعلانات" التي تؤكد التمسك بالدستور والوحدة الوطنية, فهو مثلاً كان مشاركاً في "إعلان بعبدا" ثم انقلب عليه في اليوم التالي، واليوم يرفض "إعلان طرابلس" الرافض لأن تبقى المدينة ساحة لحروب اقليمية".

وأكد أن "هذا الخطاب لن يغير في المعادلة شيئاً ولن يخيف "14 آذار"، بل على العكس ستزداد منعة وصلابة ولن تغطي تورطه في الحرب السورية"، مضيفاً "لن نوقع له على أي تنازل ولا أعتقد ان ارادة اللبنانيين ستلين أمام التحدي وأمام التهديد بالسلاح الذي سيأكله الصدأ ولن يستطيع أن يفعل شيئاً، فهذا السلاح أصبح ورقة للتنازلات، تماماً كما فعلت ايران بسلاحها النووي، وكما فعل بشار الأسد بسلاحه الكيماوي".

وإذ تساءل "من يمنع النظامين الإيراني والسوري من التنازل عن "حزب الله" عندما يجدا ان مصلحتهما تقتضي ذلك"، أكد ضاهر أن لبنان لم يعرف تسمية "التكفيريين" قبل دخول "حزب الله" إلى سوريا، و"هو من استجلب كل هؤلاء وقام باستغلالهم على الصعد كافة".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0