الرئيسية | الآخبار | لبنان | السنيورة: قررنا تحرير الوطن من احتلال السلاح وما كان قبل اغتيال شطح لن يكون كما بعده

السنيورة: قررنا تحرير الوطن من احتلال السلاح وما كان قبل اغتيال شطح لن يكون كما بعده

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

اكد الرئيس فؤاد السنيورة "أننا لن نتراجع عن حق الشهداء وسنتحول الى مقاومة سلمية ديمقراطية"، مضيفا: "فايها اللبنانيون، ان قوى 14 اذار على موعد مقبل في ساحات النضال السلمي والديمقراطي فقد قررنا تحرير الوطن من احتلال السلاح".

واشار السنيورة، خلال تشييع الشهيد محمد شطح، الى "انهم يقتلون لكي يحكموا سيطرتهم ونحن لن نتحول الى قتلى وسنبقي لبنان ساحة للحوار وللتصالح وليس ساحة للفتنة والاقتتال ولن نتراجع عن حق الشهداء"، لافتا الى ان "محمد شطح التحق برفاقه الابطال، ومن من دون موعد يستقبل رفيق الحريري رفيقا جديدا".

ولفت الى انهم "قتلوا محمد شطح في وضح النهار وبدم بارد ومن دون شعور بالحرج او التردد"، مشيرا الى ان "المجرم يكرر القتل من دون رادع ويحسب اننا لن نتبعه وسيفلت من العقاب".

وشدد السنيورة "على موقفنا باننا لن نستسلم او نتراجع او نخاف من المجرمين والارهابيين والقتلى بل هم الذين عليهم ان يخافوا لانهم القتلى"، لافتا الى انهم "يقتلون لكي يحكموا سيطرتهم ونحن نكرر التمسك بلبنان العيش المشترك والسلم والحرية والديمقراطية والمساواة واحترام حقوق الانسان والتداول السلمي للسلطة هم يمعنون في القتل ويخربون علاقات لبنان واللبنانيين مع المحيط العربي والعالم ونحن لن نتحول الى قتلى ولن ندمر لبنان كما يدمرون وسنبقي لبنان ساحة للحرية وللحوار وللتواصل وللتصالح وليس ساحة للفتنة والاقتتال نحن نبسط يدنا ونتمسك بالمثياف الوطني ورفض الاستقواء والارهاب والتطرف".

واعلن "اننا قررنا انه آن أوان العودة الى الوطن والدولة والشرعية قد حانت ساعتها فنحن اهل كرامة وحرية وانت ايها المجرم الموصوف المعروف من اهل القتل والظلم وسفك الدماء والغدر والتنصل من العهود، نحن اهل حق ولن نتراجع ونحن اصحاب قضية وقضيتنا قضية لبنان قضية الانسان في لبنان قضية الدولة وبسط سيادتها وحماية مؤسساتها"، مشددا على ان "قضية لبنان الاعتدال والانفتاح قضية العروبة المستنيرة الغنية بالتنوع هي كلها قضية حق وستنتصر وانت ايها القاتل من اهل الباطل واهل الباطل الى زوال".

وختم السنيورة": محمد شطح ما كان قبل اغتيالك لن يكون بعدك".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0