الرئيسية | الآخبار | الشمال | طلال المرعبي: ليع اللبنانيون خطورة المرحلة ويعودوا الى الحوار

طلال المرعبي: ليع اللبنانيون خطورة المرحلة ويعودوا الى الحوار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

رأى رئيس "تيار القرار اللبناني" الوزير والنائب السابق طلال المرعبي ان "الجريمة النكراء التي استهدفت الشهيد الوزير محمد شطح ومن قضى معه من شهداء أتت لتزيد من الاضطرابات الامنية في لبنان، وهي تأكيد جديد ان يد الاجرام لا زالت تعمل لضرب الامن والاستقرار والقضاء على الاصوات الحرة ولتضع لبنان في مهب احداث امنية تشكل خطرا على امنه واستقراره وسيادته في الوقت الذي لا زالت فيه الاوضاع السياسية تزداد تعقيدا والشرخ يكبر بين الفرقاء السياسيين وشعور فئة كبيرة من اللبنانيين بالقهر والاستهداف".

وقال: "في ظل غياب المؤسسات الدستورية وعدم تمكنها من ممارسة دورها ومسؤولياتها، نرى المجرمين يمعنون في تنفيذ مخططاتهم وجر لبنان اكثر فاكثر الى اتون الاحداث الاقليمية وغيرها".

أضاف: "للأسف، الصورة الحالية سوداوية ولا حلول لمعطيات صحيحة بالمدى المنظور ولكن لن نفقد الامل وان نستمر في التحرك لتشكيل حكومة جديدة وانتخاب رئيس جديد للبلاد والعمل على إبعاد لبنان عن صراعات المنطقة وإجراء انتخابات نيابية، ولعل في ذلك كله يشكل خطوات متقدمة لبداية حلول تعيد لبنان الى مساره الصحيح والطبيعي".

وطالب الاجهزة الامنية والقضاء "بالاسراع بكشف ملابسات هذه الجريمة وتحويلها الى المجلس العدلي والمحكمة الدولية".

وأمل في ان "يحمل العام الجديد الاستقرار والامان وفي ان يعي اللبنانيون خطورة المرحلة والعودة الى الصواب والشرعية ومؤسساتها ولغة العقل والحوار وتمتين العيش الواحد والبعد عن الغرائز الطائفية والمذهبية". ودعا الى "إيلاء النازحين السوريين الرعاية والاهتمام وتأمين المساعدات لهم".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0