الرئيسية | الآخبار | لبنان | زهرمان: مخطط وضع اليد على دار الافتاء لن يمر

زهرمان: مخطط وضع اليد على دار الافتاء لن يمر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

لاحظ النائب خالد زهرمان أن "هناك شعورا غاضبا تجاه مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني"، جازما بأن "مخطط وضع اليد على دار الافتاء لن يمر".

وقال، في حديث إلى محطة "ال بي سي"، "نحن نعرف انه منذ فترة طويلة المفتي اصبح في مكان والشعور السني في مكان آخر. وكان من المفترض ان يتأنى ويعد للعشرة قبل ان يأتي جامع الخاشقجي في قصقص للصلاة على الشهيد الشاب محمد الشعار، وكان من المفترض ان يرسل ممثلا عنه لانه يعرف ان هناك غضبا عارما في الشارع ضد مواقفه السابقة وتصرفاته".

وإذ أسف زهرمان لأن "المفتي محاط بمجموعة مرتهنة وتشي في اذنه وتقول له ماذا يفعل وكيف يتصرف، وهذه المجموعة تريد حصول الفتنة في لبنان وتحديدا سنية - سنية"، اعتبر أن "هذه المجموعة المحيطة بالمفتي اصبح لها الدور الفاعل والوازن في دار الافتاء منذ فترة ولكن لم يكن لها دور في السابق".

وأشار إلى أن "هناك مخططا لوضع اليد على دار الافتاء، هذا المخطط بدأ منذ سنوات واليوم نرى نتائجه على الارض، وللاسف بدل ان يتخذ المفتي موقفا حاسما ومستقلا انجر وراء هذه المجموعة ووصلنا الى هنا".

وأسف كذلك لأن "المفتي قباني يعين مفتين ويقوم بانتخابات ويصدر قرارات من مجلس شورى الدولة لابطال هذه الانتخابات والتعيين ولا يلتزم بهذه القرارات ولا يلتزم بالجمهور السني ولا بالقيادات السنية"، مؤكدا أن "هناك اجماعا من رؤساء الحكومات الذين اجتمعوا وترجوه ان يستقيل درءا للفتنة ولم يستجب لهذا الطلب".

واعتبر أن "هناك عملية وضع اليد على دار الافتاء وجعلها مرتهنة لمشروع اقليمي، فمن يعرف حيثيات وتفاصيل ما يجري في دار الافتاء يعلم تماما الايدي الخفية التي تحاول وضع اليد على دار الافتاء".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0