الرئيسية | الآخبار | لبنان | "النهار": اميركا لا تؤيد أي مرشح للرئاسة لكنها ايضا لا تعترض على أي مرشح

"النهار": اميركا لا تؤيد أي مرشح للرئاسة لكنها ايضا لا تعترض على أي مرشح

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

نقلت صحيفة "النهار" عن مصادر مطلعة قولها إن "الولايات المتحدة لا تؤيد أي مرشح للرئاسة ، لكنها ايضا لا تعترض على أي مرشح، بمعنى انه ليس لديها فيتو ضد أي مرشح".

ولفتت المصادر إلى "ما فعله الرئيس الاميركي باراك اوباما في مكالمته مع رئيس الحكومة تمام سلام، على ضرورة اجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده. ولكن الامر اللافت هو ان ليس لواشنطن موقف من تمديد ولاية الرئيس ميشال سليمان او تجديدها".

وقالت المصادر: "هذه المسألة متروكة للبنانيين، والامر الاساسي هو عدم تأجيل الانتخابات الرئاسية، وان موقف واشنطن من اجراء الانتخابات النيابية في موعدها مماثل لموقفها من الانتخابات الرئاسية"، ولفتت الى "رغبة لدى وزير الخارجية جون كيري في زيارة لبنان للتدليل على ان انشغال واشنطن بالازمة السورية والمفاوضات مع ايران وغيرها لم يبعد لبنان من دائرة الاهتمام الاميركي".

واعتبرت المصادر إن "الظروف لم تسمح في السابق، وبعد اقتراب موعد انتخابات الرئاسة تقرر ان أي زيارة يقوم بها كيري قبل الانتخابات ستفسر في سياق الانتخابات، وهذا ما لا تريده واشنطن"، لافتة إلى أن "كيري عوّض عدم زيارته بيروت بلقاء المسؤولين اللبنانيين البارزين في الخارج، علما ان مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط آن باترسون تنوي زيارة لبنان، لكنها لم تحدد موعدا لذلك حتى الان، على ان يزور كيري بيروت بعد انتخابات الرئاسة".

وفي رأي المصادر الاميركية "كان ممكنا قبل تشكيل الحكومة الجديدة فهم عدم لجوء لبنان الى مجلس الامن الدولي لتقديم شكوى على الانتهاكات السورية العسكرية المستمرة للاراضي واجواء لبنان، بسبب طبيعة التركيبة الحكومية السابقة، ووجود وزير خارجية "ممنوع" من تقديم مثل هذه الشكوى، لكن اذا اراد رئيس الوزراء سلام، ووزير الخارجية الجديد جبران باسيل تأكيد جديتهما في وقف الانتهاكات السورية، فعليهما اللجوء الى مجلس الامن".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0