الرئيسية | الآخبار | لبنان | الحوار بمن حضر

الحوار بمن حضر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أفادت مصادر رئاسية لـ”الجمهورية” بأنّ “كلّ التحضيرات قد أنجِزت لانعقاد الحوار بمن حضر، فالدعوة الى استئناف عمل الهيئة لم يكن يوماً لحوار مع رئيس الجمهورية أو توفير مصلحة شخصية له، الحوار كان وما زال بين اللبنانيين، وأيّ مقاطعة للهيئة لن يحتسبَها رئيس الجمهورية في حساباته الخاصة، إنّما في حساب الحوار الوطني”.

وأكّدت المصادر أنّ الرئيس سليمان سيستهلّ اللقاء بكلمة يعرض فيها لمجريات هيئة الحوار وما أنجزته منذ أن أحياها إلى الإجتماع الأخير في تشرين الأوّل 2012 وما أعقبه من تطوّرات داخلية.

وأوضحت أنّ سليمان كان يتمنّى أن يشارك الجميعُ في هيئة الحوار التي كانت وما زالت محطّ آمال كثير من اللبنانيين والعالم الذي راهنَ على حوار اللبنانيين، بديلاً من الوصايات التي تحكّمت بالبلاد لعقود، ولكي يثبتَ اللبنانيون ما يطالبهم العالم به، فيكونوا أسياداً في بلادهم يديرون شؤونهم الداخلية بلا رعاية خارجية.

وقالت المصادر الرئاسية إنّها لم تفاجَأ بالمواقف التي أعلنت مقاطعة الحوار، لأنّها كانت تتوقّعها منذ فترة وتدرك حقيقة خلفياتها، وهي تختلف كثيراً عمّا كان معلناً سابقاً.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0