الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | جعجع عرض الاوضاع مع وفد طالبي من الشمال الغول: لرئيس من صلب 14آذار

جعجع عرض الاوضاع مع وفد طالبي من الشمال الغول: لرئيس من صلب 14آذار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لإعطاء الشباب حقوقه ومنحه الفرصة أن يشارك في صناعة القرار السياسي للبنان

التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب وفداً طالبياً من الشمال برئاسة رئيس حركة شباب التغيير المحامي علي الغول، في حضور منسق القوات في المنية الضنيّة وطرابلس المحامي ميشال خوري.

عقب اللقاء، ألقى الغول كلمة باسم الوفد قال فيها:" جئنا اليك اليوم وفي جعبتنا مطالب وهواجس وحقوق، فنحن نطالب باجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها ونشدد على وصول رئيس من صلب قوى 14 آذار على قاعدة لبنان أولاً يؤمن بالحرية والسيادة والاستقلال ويؤمّن مصلحة لبنان واللبنانيين على حدٍّ سواء".

وطالب الغول "بعدم تكرار جريمة التجديد والتمديد للمجلس النيابي وحصول هذا الاستحقاق منعاً من انتهاك حق اللبنانيين في الانتخاب والتغيير والمحاسبة والمساءلة ونكرر رفضنا التام لمسرحية التقاء مصالح النواب والكتل والاحزاب للتمديد لأنفسهم رغم إرادة الشعب ونسفاً لآرائهم وتطلعاتهم وحقهم في اختيار ممثليهم".

وأضاف "إننا اذ نثمن موقف د. جعجع بعدم المشاركة في الحكومة الحالية وحجب الثقة عنها قولاً وفعلاً وليس شعارات وتمثيل الدور على الشعب تارة بعبارات وتغييرها وتارات أخرى بحركات مكشوفة لن تحجب نور الحقيقة أن لا وحدة بين الحق والباطل ولا بين الخير والشر ولا بين الديمقراطية والديكتاتورية ولا بين الدولة والميليشيات ولا بين الوطنية اللبنانية الحقيقية وبين الولاءات الخارجية والتبعية".

وتابع :" نحن نحن نأمل أن يكون للمسلمين صاحب غبطة له القرار ويجمع الشمل ويسعى لوأد الفتن ويقود الأمة نحو لبنان أفضل موحد يحافظ على العيش الواحد ويحميه، وبالتالي يصون المواقع ويلزم كل الأطراف بعدم المس بها، فكما المس برئاسة الجمهورية ممنوع مسيحياً كذلك المس بموقع رئاسة الحكومة لا يجوز إسلامياً".

واذ أيّد الخطة الامنية، دعا الغول الى "الالتفاف حول الشرعية الوطنية الامنية من جيش وقوى امنية تعامل كل اللبنانيين بذات الممارسات وتحت سقف واحد من ضبط الأمن واحلال الأمان والقضاء على الارهاب والسلاح بأي أياد وقع هذا السلاح وانه ظلم في السوية عدل في الرعية، ففي لبنان ليس هناك ابناء ست وابناء جارية، وهنا لا بد لنا الا أن نتمنى ان لا تؤدي تدخلات ومصالح بعض الضباط والأمنيين القيمين على أمن طرابلس والشمال لإفشال الخطة الأمنية".

وطالب الغول "إعطاء الشباب حقه بل حقوقه ومنحه الفرصة أن يشارك في صناعة القرار السياسي للبنان الذي همشته الوراثة السياسية والنهج السوري الذي ما زال سائداً في سوء اختيار ممثلي الشعب اللبناني وفرض الواقع بحجج واهية لن تؤتي ثمارها بعد اليوم".

وختم الغول :" نحن كلّنا ثقة بأن وصول أحد أركان قوى 14 آذار أي الدكتور سمير جعجع الى رئاسة الجمهورية هو مطلب شعبي بامتياز وكلّ الشمال وكلّ اللبنانيين يطالبون بهذه الامنية التي يمكن ان تودي بلبنان كبلد نحو الحرية والسيادة والاستقلال".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
1.00