الرئيسية | الآخبار | الجالية اللبنانية في العالم | أبرشية أستراليا المارونية وكتائب سيدني دانا تهديد أبناء كنيسة سيدة لبنان

أبرشية أستراليا المارونية وكتائب سيدني دانا تهديد أبناء كنيسة سيدة لبنان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

أوضحت أبرشية أستراليا المارونية في بيان صادر عن مكتبها الاعلامي ان " بعد الحادث المؤسف الذي حصل في الشارع العام أمام كنيسة سيدة لبنان ومدرسة راهبات العائلة المقدسة المارونيات في منطقة هاريس بارك في سيدني والذي ترافق مع ضجة إعلامية كبيرة ومنعا لردات فعل في غير محلها، مؤكدة انها ""بشدة التهديد الذي وجهه أحد الأشخاص في سيارة مشبوهة تحمل راية سوداء ضد طلاب المدرسة وأبناء كنيسة سيدة لبنان".

وأكدت أن "الحادث أصبح في عهدة السلطات الرسمية والأمنية الأسترالية التي تعمل على كشف هوية الأشخاص الذين قاموا بذلك من أجل مقاضاتهم بحسب القوانين المدنية".

وطمأنت "الجميع في استراليا والخارج بأنَّ الوضع لا يدعو إلى القلق أو الخوف لأن السلطات الأمنية تعمل على معالجة الموضوع بصورة سليمة وجدية وحاسمة".

ودعت "الجميع الى الصلاة من أجل السلام كما ندعو كل المؤمنين بلغة العنف والعدائية إلى العودة إلى لغة الحوار واللقاء من أجل بناء مجتمع إنساني أفضل .ونشدد على ضرورة احترام القوانين وعدم الانجرار الى ردات فعل لا تخدم أحدا".

وشكرت الأبرشية المارونية "جميع المتصلين والمتضامنين من داخل أستراليا وخارجها وتمنت ان" يعم السلام وتنتصر لغة الحوار وأن تبقى أستراليا آمنة وأن يعود الهدوء الى مناطق النزاع في الشرق الأوسط".

قسم سيدني الكتائبي

واستنكر قسم سدني الكتائبي "ما حصل امام كنيسة ومدرسة سيدة لبنان يوم الثلاثاء الماضي من تطاول وتهديد من قبل اشخاص يرفعون علم داعش"، ورأى في هذا التصرف "مؤشرا خطيرا يدل على ما تعتمل به نفوس البعض من نوايا خطيرة تسيء الى التناغم الاجتماعي في استراليا".

وسأل: "ما هو المقصود، وما هي الرسالة التي يود هؤلاء ايصالها باستهدافهم مؤسسة لبنانية مسيحية في استراليا، علما ان حربهم اليوم هي مع العالم كله وليست مواجهة مع مسيحيي لبنان؟".

وتخوف من ان "تكون هذه الحادثة باكورة لما يضمر له البعض بنسف التعايش اللبناني في الاغتراب عشية زيارة البطريرك الماروني الى سيدني"، مهيبا ب "تفويت الفرصة على هؤلاء، لأن قيادات الجالية التي تتحلى بالوعي تدرك جيدا ابعاد هذه اللعبة المكشوفة".

وطلب قسم سدني من الجميع "الوعي وترك التحقيقات تأخذ مجراها القانوني للاقتصاص من العابثين".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0