الرئيسية | الآخبار | الشمال | مؤسسة الصفدي: مرحلة إنشاء وحدات إنتاج الزوباع في 16 بلدة عكارية

مؤسسة الصفدي: مرحلة إنشاء وحدات إنتاج الزوباع في 16 بلدة عكارية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الشمال

انتهت مرحلة انشاء وحدات الزوباع ضمن تنفيذ التدريبات وفي المرحلة الثانية من مشروع "إستغلال الموارد المحلية لتنمية الاقتصاد الريفي في منطقة عكار"، الذي تنفذه "مؤسسة الصفدي" بالتعاون مع مؤسسة AIDA الإسبانية، ضمن برنامج "أفكار-3"، الممول من الاتحاد الأوروبي بإدارة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، استكمل فريق عمل المشروع مرحلة إنشاء وحدات إنتاج الزوباع، التي شملت زيارات ميدانية لكل مستفيد بهدف تحديد الأرض وقياسها من اجل تسهيل عملية تركيب نظام الري. وقد غطت الزيارات مناطق: جديدة القيطع - قبعيت - حرار - الحويش - بقرزلا - جبرايل - تكريت - بيت ملات - ممنع - بزبينا - خربة شار - دوير عدوية - سفينة الدريب - شربيلا - كفر حرة والقشلق.

ولفت مدير المشروع الدكتور غسان سرور، إلى أن هذه المرحلة التي ينفذها فريق من المهندسين، تشمل أيضا تركيب نظام الري بالتعاون مع كل مستفيد وشرح كيفية استعماله، توزيع شتول الزوباع والعمل على إعطاء الإرشادات اللازمة حول كيفية زراعتها والعناية بها، وصولاً إلى المراقبة والرعاية الدورية للمستفيدين (بمعدل مرة كل أسبوع) للتأكد من تطبيق كافة الإرشادات الزراعية (ري، تسميد، مكافحة الأعشاب الضارة).

وعن انطباعات المستفيدين حول هذا المشروع قال سرور: إن المخاوف من هذا المشروع قد بدأت بالتلاشي، خاصة لكون الزوباع يعتبر من الزراعات المروية الجديدة في المنطقة، وهو معروف كنبتة برية غير مروية. ويعول السبب في ذلك إلى التدريبات التي مكنت المستفيدات من التعرف على مراحل إنتاج الزوباع والعمليات الزراعية المرتبطة بها، وما تخلل اللقاءات من نقاشات مع المدربين المختصين، قد أزالت تلك الهواجس واقترحت الحلول المناسبة للمشاكل المطروحة. ولفت سرور إلى أن النساء، بصفتهن المستهدفات الأساسيات من المشروع، أظهرن ارتياحاً وجدية في الالتزام بأنشطة المشروع، خاصة بعد أن بدأن يلمسن التغيير، من خلال نمو الشتول وبدء عملية القطاف. وقد بدأت النساء بالاستفادة إقتصاديا من الإنتاج من خلال تسويقه لبعض المطاعم، أو الاستفادة منه من خلال تجفيفه لطحنه وبيعه كزعتر بلدي لاحقا.

الجدير بالذكر، أن المشروع مستمر على فترة سنتين، ويسهم في خلق فرص عمل جديدة لأكثر من 80 امرأة في مختلف قرى عكار. كما يساعد على تعزيز القيمة الاقتصادية للموارد الطبيعية وإشراك النساء في أنشطة زراعية تساعدهن على خلق مصدر دخل جديد للعائلة، ورفع القيمة التجارية للمنتجات الزراعية. كما ستتضمن أنشطة المشروع، إنشاء وحدة تجفيف خضار وفاكهة في مركز الجمعية التعاونية للتنمية وتصنيع المنتجات الزراعية في عكار والضنية، بحيث يستفيد من خدماتها كافة المزارعين في عكار من خلال إعطاء قيمة مضافة للمنتجات وإطالة عمر المنتج، وبالتالي تسهيل عملية التسويق بأفضل الأسعار بالإضافة الى تخفيض نسبة التلف. وسيتيح المشروع لبعض النساء المشاركة في معرض لتسويق الإنتاج في إسبانيا، بالإضافة إلى دورات تدريبية حول تقنيات التوضيب ومفاهيم التسويق.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0