السبت 27 أيلول 2014

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

النهار

يقول مسؤول أمني سابق ان فشل مفاوضات الإفراج عن العسكريين يعود معظمه الى عدم الكتمان.

تردد أن الخمسة مليارات دولار التي كان الرئيس الأميركي طلبها لمكافحة الارهاب سوف تخصص للحرب التي بدأها ضد "داعش".

قال مسؤول كنسي إن أهم إنجاز تحققه الحكومة الحالية هو إبقاء لبنان مستقراً.

يرى وزير سابق أن فشل جيش النظام السوري في السيطرة على القلمون عرّض عرسال للخطر.

سجل غداء مختصر في منطقة الحازمية مطلع الأسبوع وكان طابعه "رئاسياً" ومحوره أحد المرشحين المحتملين من خارج الطبقة السياسية.

السفير

يأخذ وزراء وقياديون في تيار سياسي بارز في "14 آذار" على وزير زميل لهم أنه يفيض بحضوره في الإعلام بينما يكون غائباً كلياً في مجلس الوزراء كما في منطقته!

تردد أن كلفة التلزيمات التي وقعها أحد الوزراء الخدماتيين السابقين بلغت عتبة المليار دولار أميركي.

يدرس رئيس ملتقى حواري تشكل قبل أشهر عدة القيام بسلسلة زيارات لعدد من دول المنطقة.

 المستقبل

إن مسلحين ينتشرون ليلاً في جرود أحد الأقضية الجنوبية من دون أن تُعرف هويتهم.

إن أقطاباً لبنانيين يسعون الى معرفة نتائج اللقاء بين وزيري خارجية المملكة العربية السعودية وإيران وما إذا تطرق الى الوضع اللبناني.

اللواء

لا تزال شخصية ناجحة في غير "عالم السياسة" تنتظر أجوبة من جهات فاعلة، في معرض الترشح للرئاسة الأولى.

تمرّ العلاقة بين نواب في كتلة وازنة ووزير خدماتي "صاعد" بفتور ملحوظ?، وحملات ظاهرة وعلنية في المجالس السياسية!

تعمد جهات أمنية إلى تقاطع معلومات حول أعداد المسلحين الذين تحصنوا في جرود عرسال وصولاً إلى جرود في عكار؟!

الجمهورية

قال وزير إن الجيش نجح في استعادة زمام المبادرة بعدما كان أحد أهداف المجموعات المسلحة ابتزازه واستنزافه وشل حركته.

رأى نائب في معرض توصيفه للواقع اللبناني أن فريق "? آذار" لم يستطع أن يحكم من دون "14 آذار"، فيما الفريق الثاني لم يستطع تنظيم معارضة جدّية في مواجهة الأول.

كشفت أوساط ديبلوماسية أن المرحلة التي ستلي الإنتهاء من الإرهاب ستشهد تركيزاً على الأزمة السورية، حيث بدأت تتبلور فكرة تشكيل قوة ردع إسلامية للدخول الى سوريا وتكون مهمتها تنفيذ الإتفاق السياسي.

 البناء

شبّهت مسؤولة في تيار سياسي وازن ما يُحكى عن إطلاق موقوفين في السجون اللبنانية مقابل تحرير العسكريين المختطفين لدى التنظيمات الإرهابية في جرود عرسال، بما حصل في العام 2005 حين جرت مقايضة بين إطلاق الموقوفين المتورّطين بأحداث الضنية ضدّ الجيش اللبناني وبين إصدار العفو عن رئيس القوات سمير جعجع الذي كانت صدرت بحقه أحكام بالإعدام لارتكابه جرائم عدة، ثمّ جرى تخفيض العقوبة إلى المؤبّد، قبل أن يُفرَج عنه نتيجة العفو.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0