الرئيسية | الآخبار | الشمال | الاحدب حمل الحكومة المسؤولية عن حياة العسكريين المخطوفين

الاحدب حمل الحكومة المسؤولية عن حياة العسكريين المخطوفين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 حمل رئيس لقاء الاعتدال المدني النائب السابق مصباح الاحدب، خلال استقباله وفدا من ابناء باب التبانة في طرابلس، الحكومة "المسؤولية المباشرة عن حياة العسكريين المخطوفين"، معتبرا "ان ترددها في حسم الامر بالمقايضة يضع حياة العسكريين بخطر، وينزع هيبة الدولة امام الشعب والمؤسسة العسكرية لتقاعسها في حماية جنودنا".

واشار الى "ان من يمثلنا بالحكم يوحي بانه غير قادر على السير بالمقايضة بسبب رفض حزب الله لذلك، وهذا الخطاب المزدوج هو غطاء للحزب لتوريط الجيش بمعركته في الداخل السوري، وهذا ما نرفضه لانه ليس فيه مصلحة للوطن، وان كنتم عاجزين عن التصدي لهذا المشروع فعليكم الاستقالة، بدلا من تسليم البلد لحزب الله باسمنا".

وشدد الاحدب على "ان ما يحدث في طرابلس من نمو لمجموعات متشددة مرتبطة بجبهة النصرة يتحمل مسؤوليته فريق الاعتدال السني الرافض لتغيير المنظومة الامنية المسؤولة عن جولات العنف في طرابلس، والتي ترعى وتغطي المجموعات المتشددة اليوم بهدف اظهار مدينتنا كبيئة حاضنة للارهاب مجددا، لاستثمار ذلك في اجندات قليمية خدمة لمشروع حزب الله ومن خلفه ايران".

واكد "ان تقاعس فريق الاعتدال السني في الحكومة، وتخاذله في حماية طرابلس وانمائها، وتسليمه البلد للحزب بذريعة الحفاظ على استمرار الحكومة وتامين الاستقرار الامني، سيولد المزيد من التطرف والتشدد لان الناس لم تعد تطيق الظلم والفقر".

وختم الاحدب: "ان استمراركم بهذه السياسة سيفقدكم صفتكم التمثيلية امام الشعب، وسيؤدي الى انفجار اجتماعي وامني سبق وحذرناكم من وقوعه، وانتم من سيتحمل مسؤولية ذلك".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0