الرئيسية | الآخبار | لبنان | "شباب المستقبل" و"ايفرلي" يفتتحان المؤتمر الليبرالي العالمي بغرس "شجرة صداقة"

"شباب المستقبل" و"ايفرلي" يفتتحان المؤتمر الليبرالي العالمي بغرس "شجرة صداقة"

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

منيمنة: الشباب لهم اهتمامات بيئية"

يولي "تيار المستقبل" الشباب الاهتمام اللازم، ذلك بأنه عنصر أساسي في بناء مجتمع الغد وفي نهضة لبنان وحمايته من المخاطر ونشر مفاهيم الفكر الليبرالي التي لطالما سعى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الى ترسيخها في عقولهم.

وانطلاقاً من العمل على مواصلة المسيرة وكونه نائب رئيس المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي للشباب الليبرالي (ايفرلي)، يفتتح قطاع الشباب في "تيار المستقبل" مؤتمر "الشباب الليبرالي العالمي 2010" في فندق كراون بلازا حيث سيشارك أكثر من 150 شاباً وشابة من مختلف دول العالم لتبادل الخبرات ومناقشة التحديات التي تواجه الفكر الليبرالي في العالم.

يتضمن المؤتمر الذي يفتتح أعماله في العاشرة صباح اليوم كلمة لمنسق قطاع الشباب في التيار وسام شبلي وأربع ورش عمل، تتمحور الأولى حول فهم السياسة اللبنانية ويتحدث فيها عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري وعضو المكتب السياسي في التيار نصير الأسعد، اما الثانية فيتحدث فيها الزميلان نديم قطيش ووسام سعادة عن الديموقراطية في الشرق الأوسط، أما الجلستان الثالثة والرابعة فستتمحوران حول تبادل الخبرات والتجارب المتعلقة بالحملات الانتخابية والتعاون الدولي بين منظمات الشباب الليبرالي، على ان يقام عشاء على شرف المشاركين تتخلله كلمة لـ"تيار المستقبل" يلقيها عضو كتلة المستقبل النائب هادي حبيش.

ويستكمل المؤتمر أعماله غداً بجلسة نقاش حول حرية التعبير يشارك فيها الزميلان ميشال حاجي جورجيو وشارل جبور والنائبة السويدية كرستين لندنمرن، وسيتطرق مستشار الرئيس سعد الحريري غطاس خوري الى المحكمة الدولية، ثم تُقام ورشة عن تمويل المنظمات الشبابية ويتناول عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" مصطفى علوش والزميل حازم صاغية التحديات التي تواجه الليبرالية في العالم العربي، على ان يختتم المؤتمر بحفل استقبال وعشاء تقيمه بلدية بيروت على شرف المشاركين في مطعم السلطان ابراهيم وسط بيروت.

شجرة صداقة
وكان شباب المستقبل وفي إطار التحضير للمؤتمر قد غرس أمس بالتعاون مع "ايفرلي" شجرة صداقة في حديقة باسل فليحان بمحاذاة موقع استشهاد الرئيس رفيق الحريري في السان جورج برعاية وزارة البيئة وبلدية بيروت، وبحضور الوزير محمد رحال ورئيس بلدية بيروت بلال حمد ومنسق قطاع الشباب في تيار المستقبل وسام شبلي وشباب من "ايفرلي" و"المستقبل" وأعضاء بلدية بيروت.

وقد شدد المشاركون على التمسك بالسلام وبالمحبة بين جميع شعوب العالم.

رحال
ونوه رحال في حديث لـ"المستقبل" بانعقاد المؤتمر وبدور شباب "المستقبل" ولفت الى ان" زرع الشجرة في هذا المكان له رمزية كبيرة لأنه يبين ان شباب "المستقبل" مؤتمنون على دماء الشهداء واننا كمسؤولين في تيار "المستقبل" وكقادة في 14 آذار نقول بأن الاستشهاد لم يكن انتحاراً أو موتاً طبيعياً بل هناك من ارتكب هذه الاغتيالات بدءا من الرئيس الشهيد والوزير مروان حمادة وعشرات القادة من 14 آذار وصولا الى مئات المواطنين".

اضاف: "نحن كشباب تيار "المستقبل" وكل الشباب اللبناني المؤمن بالحرية وبالسيادة وبالاستقلال وكل قوى 14 آذار ومنظماتها الشبابية، مؤتمنون على تحقيق العدالة ومعرفة من قتل هؤلاء الأشخاص".

تابع: "كل كلام يخرج غير هذا الكلام يهدف الى الغاء المحكمة الدولية كلياً وهذا من الخطوط الحمر، ونحن ندعو الى الحوار والألفة ولن ننجر الى الفتنة ولن نرد عليها وندعو الى الكلمة الطيبة كما قال الرئيس الحريري،"مشيرا الى ان "الوصول الى بر الأمان لا يتم الا بالجلوس إلى طاولة واحدة والتفكير بالمشاكل التي يعانيها الشعب اللبناني."

واردف بالقول:" "نتمسك بطاولة الحوار وهناك بيان وزاري وتسوية الدوحة وخطاب القسم واتفاق الطائف، ومسؤوليتنا في الحكومة متابعة هموم الناس، ومن يسعى الى تعطيل عمل الحكومة يعطل شؤون الناس ومؤسسات الدولة، وعلينا ان نكون يداً واحدة ونغرس أشجار محبة وألفة وسلام في مختلف المناطق."

حمد
ورأى حمد ان انعقاد المؤتمر في لبنان مهم جداً، ولفت الى ان "المجلس البلدي لمدينة بيروت مجلس شاب ويحاول معالجة الكثير من قضايا الشباب من خلال لجنة تعنى بشؤونهم ومهمتها ان تكون على تواصل مع المؤسسات التي تولي الشباب الأهمية اللازمة."

ونوه بغرس الشجرة في منطقة مهمة من حيث رمزيتها، وأكد ان "شباب من البلدية سيشاركون في المؤتمر، كما سيتم استضافتهم لاظهار مدى اهتمامنا بمستقبل الشباب اللبناني ومشاكله في ظل الوضع السياسي المحموم،" لافتاً الى ان بلدية بيروت ستعقد في السادس من الشهر المقبل مؤتمراً عن الشباب والأطفال بالتعاون مع معهد انماء المدن العربية وصندوق البنك الدولي.

وود
"أهمية المؤتمر تكمن في الاجتماع مع تيار المستقبل لتقرير السياسات الديموقراطية بشكل عام ومناقشة الفكر الليبرالي والتحديات التي تواجهه في العالم" هذا ما يؤكده رئيس الاتحاد بارت وود، لافتاً الى ان المؤتمر يتوجه الى ممثلي وسائل الإعلام لرسم التحركات المستقبلية ومناقشة سبل الدعم.

وأوضح ان غرس الشجرة هو عربون على تجذر العلاقات والصداقة والسلام، منوهاً بدور "شباب المستقبل" الليبرالي وتمسكه بلبنان.

منيمنة
وأوضحت نائب رئيس الاتحاد الليبرالي وعضو المكتب التنفيذي في "تيار المستقبل" ميرنا منيمنة ان "ايفرلي" يضم أكثر من 100 منظمة شبابية ليبرالية في العالم وقطاع الشباب في تيار المستقبل ممثل في "ايفرلي" ليس كحزب بل كنائب رئيس في المكتب التنفيذي، مشيرة الى ان انعقاد المؤتمر في لبنان يأتي ايماناً بمبادئ قطاع الشباب في "المستقبل" وبدور الشباب اللبناني الحيوي الذي برز في 14 شباط/فبراير وفي الانتخابات الطلابية في الجامعات.

وقالت "لقد خلقنا عرفاً بأن الشباب لا يهتم فقط بالمواضيع السياسية التي تحاكي همومهم اليومية بل أيضاً لديهم اهتمامات بيئية من خلال العمل التوعوي، لافتة الى ان غرس هذه الشجرة في ساحة باسل فليحان القريبة من مكان استشهاد الرئيس رفيق الحريري له رمزية خاصة باعتبار ان فليحان يمثل وجهاً ليبرالياً اقتصادياً مفكراً خسرناه كما خسرنا الرئيس الشهيد ونحن نكرمهما من خلال هذا النشاط".

فخر الدين
انطلاقاً من العمل بتوجهات الرئيس سعد الحريري يواصل "تيار المستقبل" خطاب الانفتاح على جميع الأطراف والوفاق ومد اليد لكل من بإمكانه مساعدة شباب "المستقبل" في ترسيخ قضية الوحدة الوطنية والاستقرار الداخلي والمحكمة الدولية"، وهذا ما يحاول تأكيده خلال المؤتمر.

واعتبر منسق العلاقات الخارجية في قطاع الشباب ربيع فخر الدين ان "شباب المستقبل" سيشرح لشباب الاتحاد وجهة نظرنا ليكونوا سفراء سلام للبنان وليوصلوا الرسالة، ورأى ان المؤتمر سيتيح للشباب تبادل الخبرات على صعيد الانتخابات الطلابية وإدارة الجامعات خلال ورش عمل.

وشدد على ان التركيز سيكون على رؤية تيار المستقبل في الاعتدال والانفتاح على الأطراف كافة، أما في السياسة فالتأكيد سيكون على التمسك بالمحكمة الدولية التي ستجلب الاستقرار السياسي، بالإضافة الى تسليط الضوء على القضية الفلسطينية وإبراز وجهة النظر العربية حول الانتهاكات الإسرائيلية، الى الشباب العالمي في ظل عمليات التشويه الإعلامي الحاصل.

وقال "من خلال المؤتمر سنؤكد بأن تيار المستقبل ممتد ومنفتح خارجياً وداخلياً، لافتاً الى أن غرس شجرة السلام بمحاذاة مكان استشهاد الرئيس رفيق الحريري يؤكد التمسك بنهجه كقائد للمسيرة.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0