الرئيسية | الآخبار | لبنان | حوري: المطالبة المستمرة بالمحكمة تهدف إلى حماية مستقبل لبنان السياسي

حوري: المطالبة المستمرة بالمحكمة تهدف إلى حماية مستقبل لبنان السياسي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مؤتمر "الشباب الليبرالي العالمي 2010"

لفت عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري في افتتاح مؤتمر "الشباب الليبرالي العالمي 2010" إلى أن أهم نتائج اتفاق الطائف هو المصالحة التاريخية التي حصلت بين المسلمين ونهائية لبنان ككيان ، وبين المسيحيين وعروبة لبنان ، فتم تكريس عروبة لبنان ونهائيته ككيان.

واعتبر حوري إنه منذ إغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري تنامت ككرة ثلج مسيرة المطالبين بالحقيقة والعدالة من خلال المحكمة الدولية، مع علم الجميع بأن من استشهدوا لن يعودوا ، ولكن أملا في حماية مستقبل الحياة السياسية في لبنان .

كما أشار إلى أن المعارضة لهذه المحكمة كانت مبطنة أحيانا وظاهرة في حالات أخرى ، اذ إن المعارضة وافقت عليها من خلال مؤتمر الحوار الوطني عام 2006 وفي كل البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة ، بينما قامت بالاعتكاف ثم الاستقالة من الحكومة .
وعرض حوري لتفاصيل اتفاق الدوحة على أثر أحداث 7 أيار، وصولاً إلى الانتخابات النيابية في 7 حزيران 2009، "والتي فازت فيها قوى 14 آذار مجددا بالأغلبية النيابية وتم تكليف سعد الحريري برئاسة الحكومة ، وتراجع المعارضة عما أعلنته قبل الانتخابات فليحكم من يفوز بالانتخابات.

كما أشار إلى إن كل ما قام به الفريق الآخر بعد اغتيال الحريري مرتبط بمحاولته منع الوصول الى الحقيقة والعدالة، مؤكداً أن مسيرة الحقيقة والعدالة لن تستكمل إلا من خلال المحكمة الدولية إذ إنها السبيل الوحيد لحماية مستقبل الحياة السياسية في لبنان.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0