الرئيسية | بأقلامكم | أبو جمرا يرافق سليمان الى قطر: هل وصلت الرسالة الى عون؟

أبو جمرا يرافق سليمان الى قطر: هل وصلت الرسالة الى عون؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

القطيعة مع عون سمحت له بتطوير علاقته مع سليمان

أتت الصورة معبّرة جدّاً. رئيس الجمهوريّة العماد ميشال سليمان ينزل سلّم طائرته على أرض الدوحة ويتبعه نائب رئيس الحكومة السابق اللواء عصام ابو جمرا، العضو في الوفد الرئاسي من دون أن يكون وزيراً أو يشغل أيّ منصب رسمي. "لعلّه بات مستشاراً للرئيس" يقول أحد القياديّين في التيّار الوطني الحر، حين تسأله التعليق على المشهد، قبل أن يضع "اصطحاب أبو جمرا" في خانة الرسائل المتبادلة بين بعبدا والرابية، حيث بات التوتّر واضحاً والتواصل مقطوعاً، فكان اللواء أبو جمرا البريد هذه المرّة.

ويعتبر القيادي "البرتقالي" أنّ ملف العلاقة بين العماد عون واللواء أبو جمرا طوي نهائيّاً و"ما من أملٍ في إعادة وصل ما انقطع بعد اصطدام الوساطات كلّها في حائطٍ مسدود". ولكن، لا تقفل طريق في وجه أبو جمرا إلا لتفتح أخرى، بل أنّ طريق بعبدا كانت أقرب، جغرافيّاً، الى أبو جمرا. فالقطيعة مع عون سمحت له بتطوير علاقته مع سليمان حيث باتت زياراته الى قصر بعبدا، الذي سكنه ذات يومٍ وزيراً في حكومة عسكريّة انتقاليّة، دوريّة، مرّة تظهر في الإعلام ومرّة تحجب عنه، وتوطّدت علاقته مع ساكن القصر حيث جمعتهما الكثير من الآراء والمواقف المشتركة، بالإضافة الى "مصيبة واحدة" اسمها ميشال عون.

أمّا في الأوساط المقرّبة من اللواء أبو جمرا، فلا تجد من يستغرب مرافقة "صاحب الدولة" لـ "صاحب الفخامة"، لا بل تجد من يراها "تكريماً لمن لم يُجِد الآخرون تكريمه بل تخلّوا عنه". ويقول أحد المقرّبين من أبو جمرا: "خسر التيّار الوطني الحر، بتخلّيه عن اللواء وعن الرئيس يوسف سعد الله الخوري واللواء نديم لطيف والقاضي سليم العازار، رجالاً يملكون حضورهم ومكانتهم وشعبيّتهم داخل التيّار، ومع ذلك تخلّى عنهم "الجنرال" ميشال عون".

ويضيف: "لقد ابتعد هؤلاء من التيّار لأنّهم كانوا غيارى عليه، ولم يرضوا بما وصل إليه في ظلّ تراجع حضوره وغياب الدورات التثقيفيّة وانعدام النشاط في الكثير من مكاتب التيّار".

ونسأل المقرّب من اللواء أبو جمرا، الذي يرسم صورة سوداء للتيّار البرتقالي، عمّا إذا كان من الممكن رؤية اللواء أبو جمرا في معراب، فيجيب: "نملك الكثير من التحفظات على أداء العماد ميشال عون، ولكنّنا لم نبلغ مرحلة نهلّل فيها لأنطوان زهرا حين يردّ عليه!".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0