الرئيسية | بأقلامكم | تقرير «الجديد» يكشف خريطة الاسماء

تقرير «الجديد» يكشف خريطة الاسماء

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

جريدة السفير

عرضت قناة «الجديد» مساء أمس، تقريراً أعده الزميل باسل العريضي، حول الخريطة التي أرفقتها قناة «س بي سي» ضمن تقريرها، وقالت إن الرائد الشهيد وسام عيد رسمها وقسمها الى الوان: الأحمر للفريق الذي نفذ جريمة الاغتيال، الأصفر للفريق الذي راقب حركة الرئيس رفيق الحريري، واللون الأزرق للفريق الذي راقب تحركات الحريري طوال السنة. أما الخطوط الخضر والزهر فهي لمسؤولين في حزب الله كانوا على اتصال بالأفرقاء الآخرين.

وأوضحت قناة «الجديد» أنها حصلت على الأسماء المالكة لأرقام الهواتف في العام الفين وخمسة (وردت ضمن الخريطة) وعرضت أبرزها: محمود الرفاعي، عدنان عزيز، ابراهيم سرور، خالد يخني، محمد حموي، صباح عزة، خالد طه، وهو الاسم الذي ارتبط بأحمد أبو عدس وشبكة الـ13 ولم يتم إلقاء القبض عليه، إلا أن آخر اتصال لخالد طه من هذا الرقم كان في السادس من نيسان عام الفين واربعة، ومن ثم أصبح الرقم تحت اسم عبد الهادي عبد الله.

وبحسب الوثيقة فإن الرابط بين هذا الفريق وحزب الله هو الرقم الذي يحمل اسم (محمود الرفاعي) وتلك شخصية على صلة بعبد الشفيق عياش الذي بدوره تواصل مع جمال الدين أياد. والأخير كان يتصل بشخص آخر من آل عياش.

وتعرض الوثيقة ـ الخريطة خمسة عشر رقماً تلوّنها بالأخضر، وتقول انهم لمسؤولين في حزب الله، غير ان هذه الارقام لا ترتبط الا ببعضها البعض.

الفريق الذي تصنّفه الوثيقة بأنه للمراقبة يحتوي على نحو عــشرة أسماء. ومن بينها رقم تابع لعبد الله غملوش، وهو مسجل باسمه في الدوائر الرسمية اللبنانية. ويقف وحده في الوثيقة من دون أن يرتبط بأحد من حزب الله أو أي فريق آخر.

صلة الوصل الوحيدة بين فريق المراقبة المصنف تحته غملوش وفريق المراقبة الأوسع الذي راقب حركة الحريري مدة سنة، هو رقم مسجل تحت اسم (آني حميِّك برامية) و(وائل جابر) من فريق المتابعة الأوسع الذي يوجد في فريقه نحو ثمانية عشر اسماً، أبرزها عبد الله غملوش ومصطفى عز الدين، حسب تقرير «الجديد».

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0