الرئيسية | الآخبار | لبنان | ارتفاع خطير للغاز: 2300 ليرة في 3 أسابيع

ارتفاع خطير للغاز: 2300 ليرة في 3 أسابيع

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الأخبار

يقترب سعر صفيحة البنزين تدريجاً من عتبة الـ 34 ألف ليرة. وعلى رغم استقراره في الأسبوع الماضي، سجّل ارتفاعاً أمس بواقع 100 ليرة، فيما تزداد الهواجس من سعر الغاز الذي وصل إلى مستويات عالية جداً.

ووفقاً لجدول تركيب الأسعار الذي نشرته وزارة الطاقة والمياه، أمس، أصبح سعر صفيحة البنزين من نوع «95 أوكتان» 33700 ليرة، فيما وصل سعرها من نوع «98 أوكتان» إلى 34400 ليرة، علماً بأنّ السياسات الماليّة الظالمة تفرض ضرائب ورسوماً تمثّل حوالى 40% من هذا السعر، في ظلّ جمود حكومي لا يبدو أنّه سيُفكّ قريباً لمعالجة هذا الملفّ. أمّا الغاز فقد ارتفع سعره بواقع 600 ليرة لقارورة زنة 10 كيلوغرامات و700 ليرة لقارورة زنة 12.5 كيلوغراماً، ليصبح السعر 19300 ليرة و23500 ليرة على التوالي.

ويكون الغاز بالتالي قد ارتفع خلال ثلاثة أسابيع بواقع 2300 ليرة. ويُعدّ هذا الارتفاع خطيراً لأنّه يرفع من الأعباء التي تمثّلها المحروقات على العائلات وعلى ذوي الدخل المحدود، لما لهذه السلعة من أهميّة.

ومسّ الارتفاع أيضاً سعر الكاز بواقع 100 ليرة ليصبح سعر الصفيحة 22400 ليرة، فيما سجّل المازوت استقراراً هذا الأسبوع عند 22800 ليرة للصفيحة، مع توقّع الخبراء ارتفاع الطلب مع بدء موجة الصقيع، التي تأخّرت قليلاً. وارتفاع الطلب يؤدّي بطبيعة الحال إلى ارتفاع السعر إذا غاب الدعم الحكومي. ولكن حتّى بوجود هذا الدعم، فإنّه يذهب لمصلحة التجار والمحتكرين في سوق تفتقر الى آليّات الرقابة على التوزيع.

ويشهد لبنان ارتفاعات حادّة في أسعار المحروقات، فيما تراجع سعر النفط الخام عالمياً إلى حدود 80 دولاراً للبرميل، في ظلّ ازدياد المخاوف من أزمة الديون في منطقة اليورو، مع المصاعب التي تمرّ بها إيرلندا. كذلك ساهم ارتفاع سعر صرف الدولار، نتيجة التوترات بين الكوريّتين، في هذا النمط الصعودي.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0