الرئيسية | بأقلامكم | الجسر لموقع 14 آذار: الدور التركي يتعاظم في المنطقة ... والتواصل مع ايران خير من الانقطاع عنها

الجسر لموقع 14 آذار: الدور التركي يتعاظم في المنطقة ... والتواصل مع ايران خير من الانقطاع عنها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image النائب سمير الجسر

الحراك الاقليمي يكمّل الدور السعودي السوري

رحّب عضو كتلة "المستقبل" النائب سمير الجسر بالزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى بيروت واصفاً اياها "بالطيبة"، مشيداً بالمواقف التركية تجاه لبنان، "والتي اتّسمت بكثير من الايجابية، اضافةً الى المواقف المتقّدمة والمميزة التي اتّخذتها تركيا في القضايا الكبرى والقضايا العربية".

الجسر وفي حديث خاص الى موقع "14 آذار" الالكتروني اعتبر ان "الدور التركي يتعاظم في المنطقة، على اعتبار ان انقرة تحولت الى لاعب اقليمي قوي على علاقة قوية مع كل دول المنطقة من دون استثناء، نافياً ان تكون زيارة اردوغان قد جاءت رداً على زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى لبنان لاقامة نوع من التوازن".

ورأى ان "الحراك الاقليمي والدولي الحاصل على صعيد الملف اللبناني يكمّل الدور السعودي السوري، ومن شأنه ان يصب في مصلحة لبنان، ويساعد على تسهيل التفاهم العربي وتسريعه".

ورفض الجسر التعليق على ما بثّته قناة "سي بي سي" الكندية حول اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، مشبّهاً التسريبات والمعلومات التي تتداول بما كتب في دير شبيغل وغيرها من الصحف ووسائل الاعلام، معتبراً ان كل ما لا يصدر عن المحكمة لا قيمة قانونية او معنوية له، وان الكلمة الفصل تكون بصدور القرار الاتهامي وتفاصيله عن المحكمة الدولية حصراً".

وعن استمرار العماد ميشال عون في هجومه على الدولة وطاولة الحوار والحكومة، رأى الجسر ان "ما يصدر عن العماد عون ليس ايجابياً ولا يدعو الى التهدئة، وكلامه الحربي والعشوائي لا يفيد القضية اللبنانية والحل اللبناني، ولا يفيد الاستقرار في البلاد بأي شكل من الاشكال".

واسف الجسر لمقاطعة قوى المعارضة طاولة الحوار، متمنياً ان يحدد موعد جديد لانعقادها وان يقوم الرئيس ميشال سليمان باتصالات مكثفة مع مختلف الافرقاء لانجاح الجلسة وتمريرها، على اعتبار ان طاولة الحوار حاجة اساسية وضرورية تسهم في الاسترخاء وترسّخ الاستقرار والهدوء السياسي والاهلي في البلد".

واضاف: "صحيح ان طاولة الحوار تؤكد على الخلاف على مسألة السلاح والاستراتيجية الدفاعية، ولكنها في الوقت نفسه تؤكد نية كل الافرقاء على العمل على حل كل الاشكالات الداخلية وعدم تخطي الخطوط الحمراء في الصراع السياسي، وهذا لأمر ايجابي".

وعن الدور الذي يلعبه رئيس مجلس النواب نبيه بري في حثّ حلفائه على الجلوس إلى طاولة الحوار وعدم مقاطعة الجلسات، اعتبر الجسر ان "الرئيس نبيه بري قال كلمته بطريقة غير مباشرة بمجرد حضوره طاولة الحوار منذ اسابيع في ظل المقاطعة الجزئية "لحزب الله" والعماد عون وسليمان فرنجية والقوى الاخرى، اذ ان مجرد حضوره تلك الجلسة يعتبر موقفاً معبّراً بحد ذاته، خاصةً وانه من الداعيين الى هذه الطاولة والى ضرورة التفاهم بين كل القوى السياسية، ولذلك فالرئيس بري يقف ضمنياً مع الحوار، ولا اعتقد انه يدفع الى نسفه، لا بل التأكيد عليه، على امل ان يُقنع "المقاطعين" ويعيدهم الى الطاولة مجدداً".

وتمنى الجسر ان "تساهم زيارة الرئيس سعد الحريري الى طهران في بلورة علاقات ندية ومميزة بين لبنان وايران ترتكز على المعايير الدبلوماسية ومن دولة الى اخرى". واضاف: "لا شك ان ايران لاعب اساسي في المنطقة ودولة تملك نفوذاً واسعاً في لبنان، والتواصل معها خير من الانقطاع، على امل الوصول الى علاقات صحية تصحح طريقة التعاطي المعتمدة".

المصدر: خاص موقع 14 آذار

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
5.00