المنية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image شذى سعد الدين سعد الدين

وستبقين منارة الحضارة في كل بقاع الارض

هي درة لمعت تحت شعاع السنين, هي جنة العاشقين.... كنز مدفون بعيدا في ارض الحنين, كتب اسمها في كتاب التاريخ بدماء رجال جبابرة لم يعرفوا سوى حد السكين.

المنية..... كلمة سطعت سماوات الجمال , ذات حروف ذهبية سمعها احلى موال..... وعلى الاوووف والميجنا تربت الاجيال..... فيروز ووديع الصافي انشودة لا تقبل الزوال.

انت فلذة من فلذات قلبي.... على هذه الارض الطاهرة, على ارضك يا منية تربيت وفيك ولدت يا منبع الخيرات يعطي ولا يأخذ... يندفق بقوة ولا يتوقف.

وتتميز هذه الشعلة المنيرة بزراعة الرمان والليمون بالاضافة الى زراعة الدائمة للزيتون. فاينما ذهبت تنتصب اشجار الزيتون امامك حرسا يراقبونك. فسبحان الله ما اروع هذه اللوحة الفنية "المنية" الوانها مناظرها الخلابة التي ابدع الخالق في وصفها.

ومن اشهر المعالم المناوية, قبر النبي يوشع عليه السلام, هذا الشلال الذهبي الجوهري الذي يقصده الناس من اقصى بقاع الارض لمشاهدة روعته.

يطل عليها عريس البهاء "جبل تربل" منتصبا برونق تام على عرشه المكلل بالياقوت والمرجان والفيروز....جنوبا. اما وراءها فيسرق ذهنك البحر الازرق الطويل.. الساحر... أجل, ملاذ هو للافكار... ومدفن الاحاسيس وقبر للهموم...

انت يا سنبلة انبتت واثمرت هنا امامك نحن ابناءك نخلد مجتمعك... ونستطير فيه عوالم سحرك... يا منومة الوجدان ومرشرشة اكسير رونقك اينما كان واينما يكون.

عديني...,عديني يا وعدا ضائعا بين حفايا الخداع والخيانة... ان تكوني دائما الكلمة التواقة القلوب لسماعها... فسماعها احلى اغرودة تدخل القلوب وتذوب لفائفها... فتنشد اغنية الغرام وتزرعها فيها فتبت الانسجام التام... على انغامها تراقصت الافكار تغندرت الاحاسيس... دعيني... اتركيني... اموت في شوق لجمالك وسحر خيالك. فمهما كنت بعيدة يا واحة سامية مستوجبت الخشوع ستظلين في قلبي ما حييت وستبقين منارة الحضارة في كل بقاع الارض.

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
4.00