الرئيسية | الآخبار | لبنان | الحريري: نشكر لإيران وقوفها سياسياً الى جانب لبنان في الاوقات الصعبة

الحريري: نشكر لإيران وقوفها سياسياً الى جانب لبنان في الاوقات الصعبة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الجمهورية الاسلامية الايرانية

تابع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري اليوم لقاءاته مع المسؤولين الايرانيين فزار رئيس مجلس الشورى الاسلامي في الجمهورية الاسلامية الايرانية علي لاريجاني في مقره في المجلس يرافقه النائب السابق باسم السبع والسفيران زين الموسوي وغضنفر ركن ابادي وعدد من اعضاء مجلس الشورى والمستشار هاني حمود، وكان عرض للاوضاع والتطورات الاقليمية.

وفي مستهل اللقاء تحدث لاريجاني فرحب بالرئيس الحريري واشاد بالعلاقات اللبنانية الايرانية "التي كانت دائما على اعلى المستويات"، منوها ب"الدور المميز الذي لعبه الرئيس الشهيد رفيق الحريري في ترسيخ هذه العلاقات".

وقال:ان زيارتكم في هذا الظرف الذي تشهد فيه المنطقة تطورات هامة ستشكل مناسبة لترسيخ العلاقات وبحث التطورات الثنائية والاوضاع الاقليمية".

بدوره، شكر الرئيس الحريري للاريجاني الاستقبال الحار الذي لقيه خلال اللقاءات التي اجراها مع المسؤولين الايرانيين، وقال: "لقد شعرنا خلال اللقاءات اننا في بلدنا، وقد اردت زيارة ايران في هذه المرحلة لتدعيم العلاقات بين البلدين واهمية قيام هذه العلاقة بين المؤسسات في كلا البلدين".

وكان الرئيس الحريري قد استهل اليوم الثاني لزيارته الى طهران بجولة في معرض وزارة الدفاع الايرانية رافقه فيها عدد من اعضاء الوفد اللبناني الرسمي اللبناني.

ثم زار الرئيس الحريري وعدد من اعضاء الوفد اللبناني المرافق ورئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في بيروت محمد شقير، مصنع سيارات ايران "خودرو" وقام بجولة ميدانية في ارجائه واستمع الى عرض مفصل حول كيفية تصنيع وتجميع سيارات "سورين" في ايران. ولدى انتهاء الجولة قدم القيمون على المصنع سيارة هدية للرئيس الحريري الذي تحدث فقال:"أود أن أحيي الشعب والحكومة الايرانيين والرئيس احمدي نجاد على الانجازات التي يقومون بها والتي يجب ان تكون مدعاة فخر، وبخاصة هذا المصنع حيث يتم تصنيع انواع عدة من السيارات".

وأضاف: "نحن هنا لتدعيم العلاقات بين لبنان وايران ، بين الحكومة اللبنانية والحكومة الايرانية، ولمأسسة هذه العلاقات لكي تكون مميزة بإذن الله. نحن نشكر ايران ايضا لوقوفها سياسيا الى جانب لبنان في كل الاوقات الصعبة. كما اهنىء الشعب الايراني على هذه الانجازات إن لناحية صناعة السيارات وإن لصناعة الاسلحة، وقد زرت اليوم وزارة الدفاع، وهذا امر يجب ان تكونوا فخورين به في ايران وان شاء الله نشهد تعاونا بين الدولتين الايرانية واللبنانية في كل المجالات، فنحن واياهم منفتحون على ذلك ويجب ان نطور هذا الامر من خلال عمل دؤوب تقوم به الحكومة اللبنانية، وسنفعل ايضا عمل اللجنة العليا بين البلدين، ونتمنى ان تكون العلاقة بين البلدين على مستوى المؤسسات بين كل الوزارات اللبنانية والايرانية".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0