الرئيسية | الآخبار | الشمال | كبّارة رداً على منتقديه: طرابلس عاصمة اللبنانيين السُنة

كبّارة رداً على منتقديه: طرابلس عاصمة اللبنانيين السُنة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

طرابلس

رد النائب الطرابلسي محمد كبارة، على التعليقات التي صدرت بشأن مهرجان طرابلس الأحد الماضي، واصفا هذه «الأصوات بالصدئة التي خرجت من مجاهل تاريخ الوصاية والاحتلال المقنّع لتنتقد الخطاب السياسي الذي عبّرنا عنه نحن والحلفاء».

واشار كبارة في بيان له أمس، الى «ان هذه الاصوات تتناسى ماضيها المريب والمعيب الذي جلب على طرابلس والشمال وكل لبنان من الويلات» مشيرا الى أن «ذاكرة أهلنا في طرابلس، عاصمة اللبنانيين السنة، وفي الشمال كما في كل لبنان لن تنسى إساءاتهم، ولا تاريخهم المظلم».

وأضاف «الغريب في هؤلاء هو أنهم يتهموني بأني أعلنت طرابلس عاصمة للسنة، والحقيقة أني قلت إن طرابلس هي عاصمة اللبنانيين السنة، ولم أقل السنة فقط»، مجددا التأكيد على «انها عاصمة اللبنانيين السنة التي نفتخر بها، كونها تشكل التجمع السني الأكبر في لبنان».

واعتبر أن «هذا القول لا يعني أي توجه مذهبي أو طائفي، فطرابلس بجميع مكوناتها الاجتماعية مدينة متدينة وملتزمة نهج الاعتدال الذي كان له الدور الأبرز في الحفاظ على تنوعها الطائفي والمذهبي والسياسي وفي تفاعلها مع محيطها».

واشار الى ان «لا أحد يعترض على تمسك الطوائف بانتمائها... إلا عندما يصل الأمر إلى اللبنانيين السنة، فقط تهتز معايير القاموس السياسي اللبناني وتبرز ازدواجيته عندما يجاهر اللبنانيون السنة بلبنانيتهم وبسنيتهم أيضا».

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0