الرئيسية | الآخبار | الشمال | كرامي: الفيحاء عاصمة الوطنيين والعروبيين

كرامي: الفيحاء عاصمة الوطنيين والعروبيين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

طرابلس

جدد الرئيس عمر كرامي تأكيده أن طرابلس كانت وستبقى عاصمة الوطنيين والعروبيين ورمز العيش المشترك والوحدة الوطنية، وأكد أمام وفد من التجمع الطلابي السياسي المستقل زاره في مكتبه بطرابلس «أن مدينتنا طرابلس غير متعصبة وغير طائفية بالرغم من الالتزام الديني المتجذر بين أبنائها».

وأكد رئيس التجمع مروان حيدر الالتزام بالموقف الوطني الصريح الذي اتخذه الرئيس كرامي حيال ما صدر من مواقف مؤخراً في احتفال أقيم في طرابلس. وقال: جئنا لتأييد الموقف الذي أطلقه كرامي من أن طرابلس عاصمة للعروبيين وليست للمتشددين، وللتأكيد على أنه يعبر عنا نحن الشباب الطرابلسي واللبناني وشعارنا الذي نرفعه أن طرابلس ليست مكسر عصا وليست الرقم الذي لطالما يلعب به السياسيون، بل إن طرابلس هي رمز للوحدة الوطنية وكانت ولا تزال صاحبة التاريخ الحافل بالوطنية والعيش المشترك، كما أكدنا على موقف الرئيس كرامي بأن عاصمة الشمال هي قلعة المسلمين وهذا صحيح لكنها دائما وابدا تشكل شلالا للعروبيين وكانت رمزا للتعايش والوطنية.

كذلك استقبل الرئيس كرامي وفدا من لجنة وأصدقاء الأسير في السجون الاسرائيلية يحيى سكاف برئاسة شقيقه جمال الذي أوضح بعد اللقاء «أن الوفد أيد مواقف الرئيس كرامي الوطنية التي أكدت أن طرابلس لم تضيع يوما البوصلة وأنها دائما القلعة الكبيرة التي تواجه الصلف والغطرسة الصهيونيين وقدمت الشهداء في سبيل نصرة قضية فلسطين المحتلة والقضايا العربية الكبرى».

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0