الرئيسية | الآخبار | الجالية اللبنانية في العالم | جمعية بحنين المنية الخيرية تكرم الحاج كمال الخير

جمعية بحنين المنية الخيرية تكرم الحاج كمال الخير

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image الخير مع النواب الأستراليين فيرغيسون، بورجر وبيري

حامد: المقاومة والجيش والشعب أساس الدفاع عن لبنان، ولن يكون غير ذلك

 بحضور السكرتير البرلماني لشؤون الهجرة والأستقرار السابق النائب لوري فرغيسون، وزير الطرق وغرب سيدني النائب دايفيد بورجر، وزيرة الحكومة المحلية النائب باربرا بيري، رئيس بلدية أوبرن روني العويك وأعضاء البلدية هشام زريقة ونادر عطية، رئيس جمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية سمير الصاج وأمين سر الجمعية نزيه الخير، رئيس مجلس الشورى لجمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية الحاج حافظ زريقة، رئيس رابطة آل زريقة الإجتماعية الحاج عمر زريقة، رئيس مجلس الجالية اللبنانية الحاج محمود الخير، رئيس نادي أوبرن الرياضي أحمد بكر، رئيس جمعية المنية للثقافة جمال عبد الفتاح زريقة، مدير المدرسة اللبنانية العربية أحمد توفيق زريقة، رئيس التجمع الشعبي العكاري صلاح نمير، تيار المردة، ومن الإعلام رئيس تحرير صحيفة الهيرلد الزميل أنطونيوس أبو رزق، إلهام حافظ والمنية دوت كوم.

بدايةً، رحب السيد عماد طه بالحضور وألقى كلمة باللغة الإنكليزية شاكراً النائب فرغيسون على خدماته للمنطقة ومتمنياً له النجاح والتوفيق في المنطقة الثانية التي سيترشح فيها (Werriwa).

كما رحب بالحاج كمال الخير شاكراً إياه على مواقفه المشرفة وخاصةً بالنسبة للقضية الفلسطينية.

ومن ثم كانت كلمة لرئيس جمعية بحنين المنية السيد مصطفى حامد وقال:

أيها الحفل الكريم،

نجتمع اليوم لمناسبتين، لنشكر جهود العضو الفدرالي عن منطقة ريد السيد لوري فرغيسون ، السكرتير البرلماني لشؤون الهجرة والأستقرار السابق وممثلنا لعدة عقود، وقد أثر ايجابيا في تحسين هذه المنطقة، ولم يتردد في المساعدة عندما يقصد، وكان سخياً في دعم مؤسساتنا الإجتماعية بقصد المساعدة في الإستقرار والإندماج في مجتمعنا الاسترالي الجديد ، ليس هذا فحسب ، بل عرف بدعم قضايانا القومية لاسيما القضية الفلسطينية على وجه الخصوص، وقد تجشم عناء السفر الى لبنان ليطلع على الجريمة النكراء التي ارتكبتها اسرائيل بحق لبنان سنة 2006 و أثارموضوع الأعتداءات الأسرائيلية في البرلمان الفدرالي ووضع على موقعه الألكتروني ما رآه من وقائع تدين اسرائيل وتفضح جريمتها. ولقناعته بالتعددية الثقافية فقد كان صديقا مخلصا وداعما حقيقيا للجاليات الغير ناطقة بالأنكليزية ، غير أن تغيير حدود المناطق الإنتخابية حرمتنا من متابعة تمثيله لنا،... فالف شكر للسيد لوري فارغيسون.

أيها الإخوة،

 أما الموضوع الثاني ، فقد اتينا لنرحب برجل من رجالات لبنان، بإبن المنية المناضلة الذي حرص على صيانة وجهها الوطني والقومي ، وجهها المقاوم بعد أن حاول البعض دفعها الى مرجل المذهبية والطائفية..ليصرخ بأعلى الصوت بوجه مزوري وجه المنية ويرفع في سمائها رمز المقاومة في الوقت الذي كانت فيه الغربان تنعق بنعيق المذهب وتنفخ بمزمار الطائفة.

المقاومة يا إخوان التي لم تتدخر جهدا في التصدي للعدو رغم كل التشويه من العدو ومن من المفترض أن يكون صديق، قد كشفت أنظمة تصوير وتنصت وعمليات في الباروك وصنين، والحكومة يا جماعة الخير تحجب الخير وتماطل في قضية شهود الزور..

نعم نريد الحقيقة، وهل أفضل من طرق باب شهود الزور لنلج الى المجرم الحقيقي ونكشف اللثام عن الحقيقة؟

 إن المقاومة بامدادها الجيش بالمعلومات التي أفضت الى تفكيك شبكة التجسس في صنين والباروك تؤكد الحاجة لذلك الثالوث : المقاومة والجيش والشعب أساس الدفاع عن لبنان، ولن يكون غير ذلك فالقافلة تسير.... ولم يكتف ضيفنا بالذود عن المقاومة ، بل خاض باسم الشعب المعركة الإنتخابية واستطاع ان ينال أكثر من 43% رغم التزوير والضغوط والتهديد وتدخل المخابرات والمال والمال والمال...لتكون هذه النسبة رقم النجاح الحقيقي كونها أتت نتيجة لقناعة والتي حجبتها أرقام من أرغموا باستغلال فقرهم ،أم قلة وعييهم أم من وقعوا ضحية تضليل مبرمج ...فأهلا بممثل المنية أهلا بالحاج كمال الخير.

وكانت كلمة لرئيس المركز الوطني في الشمال الحاج كمال الخير حيث رحب بجميع الحضور وحيا بلدة بحنين، بلدة الآسير يحيى سكاف الذي ما زال آسيراً بالسجون الإسرائيلية.

كما حيا الخيرالمقاومة وقال:" كنيسة القيامة والمسجد الأقصى آسيرين لدولة الإرهاب، الدولة التي إغتصبت، وقتلت وشردت".

كما حذر من الفتنة التي يقوم المشروع الصهيوني الأميريكي الى تأجيجها في لبنان وقال: "حذار من الفتنة الإسلامية المسيحية والفتنة السنية الشيعية، فالوطن يقوم بكل الطوائف، ولا أحد يستطيع أن يلغي الآخر. فالدين لله والوطن للجميع"

وكانت كلمة للنائب فرغيسون والتي حيا الجالية العربية والشعب العربي وشكر جمعية بحنين المنية الإجتماعية على خدماتها الكثيرة للجالية العربية بشكل عام وللبنانيين بشكل خاص.

وبعدها قدم السيد مصطفى حامد درعاً تذكارياً للنائب فرغيسون وللحاج كمال الخير، وقام الخير بتقديم درع للسيد حامد، شاكراً إياه على التكريم.

وبعدها شارك الجميع بحفل كوكتيل.

kamal_bhanin1_162124852.jpg

الوزير النائب دايفيد بورجر، النائب لوري فرغيسون والحاج كمال الخير

kamal_bhanin2_834242480.jpg

السيد عماد طه يلقي كلمته

kamal_bhanin3_772439186.jpg 

kamal_bhanin5_489908279.jpg

kamal_bhanin6_924584814.jpg

 kamal_bhanin10_748249348.jpg

 kamal_bhanin13_664533232.jpg

 kamal_bhanin12_329175608.jpg

kamal_bhanin14_599380009.jpg

 kamal_bhanin16_349877677.jpg

 kamal_bhanin19_757948037.jpg

 kamal_bhanin25_493831199.jpg

 kamal_bhanin17_197120165.jpg

 kamal_bhanin21_494029775.jpg

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
Image gallery
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0