الرئيسية | الآخبار | المنية الضنية والجوار | منيمنة يطّلع على حاجات مدارس المنية والضنية

منيمنة يطّلع على حاجات مدارس المنية والضنية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

قضاء المنية - الضنية

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي حسن منيمنة مع مديري المدارس الرسمية في قضاء المنية - الضنية، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ومدير التعليم الابتدائي جورج داود ورئيس منطقة الشمال التربوية حسام شحادة. واطلع على مطالب المنطقة وحاجاتها المتبقية بعدما تم توزيع المعلمين وإدخال المواد الإجرائية تباعاً.

وتركزت مطالب المديرين على الحاجة إلى إلحاق أساتذة المواد الإجرائية مثل الرياضة والفنون والمعلوماتية، وإلى اللغة الإنكليزية في أماكن أخرى.

كما شددوا على حل مسألة المحروقات لمدارس الجرد خصوصاً التي تشكو صناديقها من عجز في موازناتها، وشكا البعض من ضيق المباني المدرسية التي هي أساساً بيوت أو شقق، كما تطرقوا إلى التخمة في مواد دراسية معينة وبروز حاجات نوعية مستجدة مثل الرياضيات واللغات الأجنبية.

وشكا المديرون من عدم وجود أجهزة كومبيوتر في عدد من مدارسهم خصوصاً في المدارس المجهزة بغرف خاصة للمعلوماتية. كما طالبت المدارس البعيدة عن القرى بمولدات كهربائية خاصة بها، فيما شكت المدارس التي خصصت لها محطة كهرباء خاصة بها من ضخامة رسوم الكهرباء التي تتخطى ثمانمئة ألف ليرة شهرياً من دون احتساب الاستهلاك.

وقال منيمنة: "وعدنا بتأمين أساتذة المواد الإجرائية في كانون الثاني ولكننا لم نتسلم طلبات كافية لملء حاجات المدارس". وأكد "الاستعداد لبناء مدارس في حال وجود الأرض لأن المساعي مستمرة لتأمين التمويل".

وقال: "تعلمون أننا وقعنا مع الوكالة الأميركية للتنمية مذكرة تفاهم بشأن الترميم والتجهيزات والتدريب، كما أننا نفاوض البنك الإسلامي لبناء خمسين مدرسة رسمية في لبنان. إن همكم هو همنا اليومي، وفور بدء تنفيذ الهبة فإن الكثير من هذه المشاكل سيُحلّ تباعاً. لكننا سنتابع التواصل مع المؤسسات المانحة كما أدعوكم للتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني لتلبية حاجاتكم كما يفعل عدد من المديرين الناشطين".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0