الرئيسية | الآخبار | الجالية اللبنانية في العالم | تكريم الحزب القومي السوري الاجتماعي للحاج كمال الخير

تكريم الحزب القومي السوري الاجتماعي للحاج كمال الخير

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image الخير متوسطاً القنصل ماهر دباغ والمنفذ أحمد الأيوبي وحضور

الخير: هناك في لبنان فكر انعزالي لا يزال يعتبر الشقيقة سوريا عدوا له

أقام الحزب السوري القومي الإجتماعي مأدبة عشاء على شرف ضيف الجالية اللبنانية والعربية رئيس المركز الوطني في الشمال الحاج كمال الخير وذلك بحضور القنصل الفخري للجمهورية العربية السورية ماهر دباغ، جمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية ممثلة بأمين السر نزيه الخير، رئيس جمعية المنية للثقافة جمال زريقة، رئيس مجلس الجالية اللبنانية محمود الخير، رئيس المجلس الوطني اللبناني الأسترالي الدكتور غسان العشي، حزب البعث العربي الإشتراكي، التيار الوطني الحر، تيار المردة، الدكتور مصطفى علم الدين، الشاعر فؤاد الشريدي، الزميل أكرم المغوش، الزميلة إلهام الحافظ، وحشد من أبناء الجالية اللبنانية والعربية.

بداية رحب المنفذ العام للحزب القومي السوري الإجتماعي في سيدني المهندس أحمد الأيوبي بالضيف الكريم وألقى كلمة بالمناسبة. ومن ثم القى الشاعر العربي فؤاد الشريدي قصيدة شعرية من وحي المناسبة.

كلمة الخير

اود في البداية ان اشكر الحزب القومي السوري الاجتماعي، هذا الحزب العريق في المقاومة والقومية ، كما اود ان اشكر الحضور فرداً فرداً.

ايها الاخوة والاخوات،

كان لهم جانب الحق عندما سموه الحزب القومي السوري الاجتماعي، فهم سوريون لان بلاد الشام هي بلاد العزة والنصر الذي فيها سيكون، كما بشرنا. وهي موئل الكرامة التي سترفع رأس الامة عالياً.

اهنيء الاخ المؤسس المعلم انطون سعادة لتأسيس هذا الحزب العظيم الذي قدم الشهداء وعلى رأسهم عروس المقاومة سناء محيدلي والشهيد خالد علوان وغيرهم الكثير. شهداء امتزجت دمائهم بدماء الفائد الشهيد عباس الموسوي والشهيد عماد مغنية لتصنع هذا النسيج الوطني المقاوم بدعم من سوريا بشار حافظ الاسد، قلب العروبة النابض وبدعم من الجمهورية الاسلامية في ايران.

هذه هي الصخرة التي ستنكسر فوقها مؤامرات التحالف الصهيوني الاميركي وبوجود القوى الوطنية كافة من حزب الله الى حركة امل الى الحزب القومي السوري الإجتماعي الى التيار الوطني الحر الى تيار المردة والى العروبيين الوطنيين في الطائفة السنية
 
ايها الاخوة والاخوات،

نحن هنا في استراليا للاطمئنان على جاليتنا العربية ولتمتين التواصل معها وبينها وبين الوطن الام لبنان.

تحية لاستراليا دولةً وشعباً، واتمنى منكم المحافظة على عروبتكم وقوميتكم وهلى اللغة العربية في قلوب ونفوس اولادكم ومساعدتهم ودعمهم الى الوصول الى اعلى المراكز. كما اتمنى عليكم الاتحاد والتنسيق فيما بينكم لخدمة ودعم قضايا الامة.

ايها الاخوة والاخوات،

هناك في لبنان فكر انعزالي لا يزال يعتبر الشقيقة سوريا عدوا له.

وهناك من يمتدح المحكمة الدولية التي هي اداة في يد اسرائيل، لا علاقة لها البتة بأية عدالة لان القائمين عليها موظفون لدى الادارة الاميركية واسرائيل والذي همهم ليس سوى المحافظة على امن اسرائيل وسلب النفط العربي . وهم حالياً يحاولون تحقيق ما عجزوا عنه في تموز 2006 اي القضاء على المقاومة بواسطة المحكمة الدولية .

نحن مع كشف الحقيقة فالشهيد رفيق الحريري هو شهيد كل لبنان، ولكننا ضد المحكمة المسيسة التي تباع وثائقها في السوق السوداء .

والصراع في لبنان صراع سياسي وليس طائفي او مذهبي انه صراع بين الحق والباطل .

ونحن لا يمكن لنا الا ان نكون دوما مع الحق !! 

ssnp1_306432192.jpg

ssnp17_680403936.jpg 

ssnp19_479367662.jpg 

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
Image gallery
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0