الرئيسية | الآخبار | الشمال | زحمة زغرتا تبحث عن أوتوستراد دائري

زحمة زغرتا تبحث عن أوتوستراد دائري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

زغرتا

لا تمنع زحمة السير الخانقة في زغرتا المتسوّقين من الوصول إلى قلب المدينة النابض بالحركة، ولو سيراً على الأقدام. فالسوق في الأعياد تجتذب الكثيرين نظراً لتتبعها آخر صيحات الموضة في الملابس و«بتخلينا نتحمل العجقات»، كما تقول ناديا حربية وهي تخرج من أحد المحالّ التجارية.

ومع ذلك، فمشكلة السير في المدينة باتت عبئاً على أهالي زغرتا وسكانها. لم يعد التنظيم الذي تقوم به عناصر الشرطة البلدية كل صباح وفي الساعات الأولى بعد الظهر كافياً لحل معضلة السير المتوارثة في المدينة. فالطرقات الفرعية ضيّقة جداً وصالحة لوجهة سير واحدة، إضافة إلى وجود تشعبات ومفارق كثيرة على الأوتوستراد العام، ولا مواقف عامة تستوعب كل السيارات. هكذا، يدور الزبون في سيارته أكثر من مرة على الأوتوستراد ليجد مكاناً يتوقف فيه ويشتري حاجاته. وتترافق الزحمة مع موجة كبيرة من الشاحنات الكبيرة والصغيرة وأرتال السيارات الآتية من الجرد باتجاه مدينة طرابلس، وهي ملزمة بسلوك الأوتوستراد عينه يومياً.

رئيس بلدية زغرتا ــ إهدن المهندس توفيق معوض يعترف بالمشكلة «التي تفوق قدرة الشرطة البلدية وحتى عناصر قوى الأمن الداخلي»، مشيراً إلى أنّ البلدية تتجه إلى اعتماد حلين: تركيب عدادات على طول الرصيف الممتد على الشارع العام لمنع التوقف العشوائي، وإعادة العمل باتجاه تنفيذ المرسوم الجمهوري الرقم 812 الذي طالب المجلس البلدي السابق والحالي بتعديله. «هذا المرسوم يقدم للمدينة طرقات دائرية تخفف وطأة السير وتسهّل أمور الناس»، يقول معوض.

هكذا، أصبح المواطن الزغرتاوي أسير أزمة سير تلاحقه يومياً، وهو لا يستطيع فعل أي شيء حيالها، لكن «تجربة مدينة إهدن باستحداث أوتوستراد دائري حول البلدة أثبتت نجاحها لحل الأزمة من جهة وإيجاد مساحات كبيرة للبناء والاستثمار من جهة ثانية»، كما يقول المواطن بولس مكاري. ويلفت إلى أنّ الأوتوستراد رفع أسعار الأراضي المنتشرة في محيطه، وخلق مساحات واسعة للبناء، كذلك أوجد مقاهي وملاهي ومحال للترفيه، ما عزّز الوضع السياحي في المدينة. ويسأل: «لم لا توجد مثل هذه الحالة في زغرتا مع أنّ القدرة متوافرة، وكذلك التصاميم والخرائط؟ ولماذا لا ينفّذ المشروع؟».

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0