الرئيسية | الآخبار | الشمال | كبارة: مَن مِن اللبنانيين لا يعرف أن حزب الله يستبيح الدولة والمؤسسات؟

كبارة: مَن مِن اللبنانيين لا يعرف أن حزب الله يستبيح الدولة والمؤسسات؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طرابلس

أقر عضو تكتل "لبنان أولا"، النائب محمد عبد اللطيف كبارة، بـ"أهمية الدور السعودي - السوري في تقريب وجهات النظر نحو الحل"، لكنه أشار، في حديث لـ"الشرق الأوسط"، إلى أن "أهل مكة أدرى بشعابها، وعلى اللبنانيين أن يتفاهموا فيمن بينهم على الخطوط العريضة، وأن تعيد بعض القوى المستقوية على الدولة والمؤسسات، بفعل فائق السلاح الذي لديها، النظر في سياستها ومواقفها حتى تستقيم الأمور وتهدأ الساحة اللبنانية المضطربة". وسأل: "مَن مِن اللبنانيين لا يعرف أن حزب الله يستبيح الدولة والمؤسسات؟ وهل توجد في أي دولة في العالم مجموعة مسلحة أقوى من الجيش وجميع الأجهزة الأمنية؟ وهل هناك دولة في العالم توجد على أراضيها مربعات أمنية تابعة لدولة أخرى وعصية على الشرعية؟ فإذا لم تحل هذه الأمور كلها فمن الصعب علينا أن نبني دولة".

وردا على سؤال عن سبب إطلاقه مواقف حادة قصد بها حزب الله سببت زيادة في الاحتقان الداخلي، أجاب كبارة: "كل ما قلته: إن اليد التي ستمتد إلى لبناننا الحبيب سنقطعها، وما زلت عند هذا الرأي، وأنا لا أهدد بقوتي الشخصية، بل برهاني على الدولة والجيش والقوى الأمنية والمؤسسات الشرعية التي عليها أن تضرب بيد من حديد كل من يخل بالأمن، وما قلته يعبر عن رأي إخوتي الذين انتخبوني ومنحوني ثقتهم في طرابلس، والنبرة التي أطلقتها هي نبرة الشارع الطرابلسي والشمالي".. وعن انتقاد حليفه الوزير محمد الصفدي لمواقفه الأخيرة، قال كبارة: "أنا والوزير الصفدي لم نعد حليفين في السياسة، والتكتل الطرابلسي الذي كان يجمعنا فرطناه منذ 3 سنوات، لكننا نلتقي على أمور تخص طرابلس ليس إلا".

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0