الرئيسية | الآخبار | الجالية اللبنانية في العالم | مكتب وزيرة التربية: المدارس العربية هم الأضعف تمثيلاً ومشاركةً مع الحكومة، وعلم الدين وعد بجعلها الأكثر تمثيلاً

مكتب وزيرة التربية: المدارس العربية هم الأضعف تمثيلاً ومشاركةً مع الحكومة، وعلم الدين وعد بجعلها الأكثر تمثيلاً

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image الزميل علم الدين مع وزيرة التربية ووزيرة الصحة

المنية دوت كوم تشارك وتدعم حفل تخريج طلاب المدرسة اللبنانية العربية لعام 2010

شارك الزميل المهندس سعيد مصطفى علم الدين بحفل تخريج طلاب المدرسة اللبنانية العربية لعام 2010.

الحفل واللذي شارك فيه وزير الطرقات وغرب سيدني النائب ديفيد بورجر، القنصل اللبناني ماهر الخير ممثلاً سعادة سفير الجمهورية اللبنانية الدكتور جان دانيال، رئيس بلدية أوبرن روني العويك، رئيس المركز الوطني في الشمال الحاج كمال الخير، رئيس مجلس الجالية اللبنانية محمود الخير، أمين سر جمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية نزيه الخير، وحشد من الرسميين وأبناء الجالية العربية واللبنانية، كان مناسبة لإظهار الضعف التمثيلي مع إتحاد نيو سوث ويلز للمدارس الإثنية.

علم الدين وفي كلمته قال: "الجالية العربية في أستراليا هي من أكبر الجاليات وأهمها، وقد ساهمنا كثيراً في المجتمع الأسترالي، وخاصةً على الصعيد الثقافي. الدولة الأسترالية لا تهمشنا ولكن نحن نجهل كيفية فرض نفسنا على الساحة الثقافية. علينا أن نتحول من مشاركين الى أصحاب القرار".

الإجتماع العام لإتحاد نيو سوث ويلز للمدارس الإثنية واللذي ضم وزيرة التربية النائب "فيريتي فيرف"، وزيرة الصحة النائب "كارمن تابوت"، قنصل جمهورية صاربيا، قنصل أسبانيا، قنصل مالطا، قنصل بولندا، قنصل اليونان، قنصل الدانمارك، قنصل البرازيل، مدراء مدارس ممثلين 49 لغة أجنبية وحشد من المسؤولين من دائرة التعليم لم يكن فيه أي تمثيل عربي رسمي.

علم الدين وفي كلمة الى رئيس إتحاد نيو سوث ويلز للمدارس الإثنية السيد "ألبيرت فيلا" إستغرب عدم تمثيل الجالية العربية في هذا الحدث الثقافي المهم! وكان رد السيد فيلا بأن الجالية العربية غير مهتمة ولا تشارك والتواصل والتنسيق ضعيف جداً.

وقد طلب علم الدين من السيد فيلا إجتماعاً لبحث هذا الموضوع المهم، حيث أن الجالية العربية تُعّد من أكبر الجاليات الإثنية في أستراليا وعدم التمثيل الصحيح غير مقبول.

ومن ناحيته وافق السيد فيلا على التواصل الدائم مع علم الدين ودعوته للمشاركة وحضور كل مناسبات إتحاد نيو سوث ويلز للمدارس الإثنية. وسيقوم علم الدين بالتواصل والتنسيق بين المدارس العربية في الولاية والسيد فيلا.

وفي حفل تخريج تلاميذ المدرسة اللبنانية العربية قدم علم الدين جوائز للفائزين وهي عبارة عن "Canon Digital Cameras" لتشجيع التلاميذ على أخذ الصور وإرسالها مع مقالات الى المنية دوت كوم للنشر.

يتقدم موقع المنية دوت كوم ورئيس تحريره الزميل سعيد مصطفى علم الدين بالشكر لمدير المدرسة اللبنانية العربية الأستاذ أحمد توفيق زريقة على تكريمنا وذلك من خلال مشاركتنا بالحفل، كما نتوجه بأسمى التحيات للمدير زريقة ونقول له: "شرفٌ لنا أن ندعمكم ونساهم بتعزيز اللغة العربية في أستراليا".

كما نتقدم بالشكر من مدرسة أوبرن العربية ومديرها الأستاذ أحمد وجيه علم الدين على دعوتنا الى حضور إجتماع الإتحاد في سيدني.

said_verity_825405913.jpg

مع وزيرة التربية ووزيرة الصحة

las30_965052363.jpg

las28_136330133.jpg

 

las29_189034947.jpg 

las21_191184126.jpg 

أضف إلى: | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0